المصدر الأول لاخبار اليمن

“حماس” تعلق على مبادرة السيد عبدالملك لمبادلة أسراها مع السعودية

“حماس” تعلق على مبادرة السيد عبدالملك لمبادلة أسراها مع السعودية

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

قوبلت مبادرة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي إلى الإعلان عن عرض مبادلة اسرى سعوديين لدى اليمن بقيادي حركة حماس المعتقلين لدى السعودية، بتقدير واهتمام واسعين بين أوساط الفلسطينيين في الاراضي المحتلة وخارجها، وفي مقدمتهم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

 

وعبرت حركة حماس عن تقديرها وشكرها للسيد عبدالملك الحوثي على “مبادرته الذاتية”، وقالت: “تابعت حركة حماس باهتمام المبادرة المقدرة التي أطلقها السيد عبد الملك الحوثي مساء اليوم الخميس بخصوص مبادلة الأسرى لديهم مقابل إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في السعودية”.

 

الحركة، أضافت في التعليق على مبادرة السيد عرض مبادلة طيار و4 ضباط وجنود سعوديين بمعتقلي حماس لدى السعودية، قائلة: “وإننا إزاء هذه المبادرة الذاتية فإننا نقدر عالياً روح التآخي والتعاطف مع الشعب الفلسطيني ودعم صموده ومقاومته، ونعبر عن شكرنا على هذا الاهتمام والمبادرة”.

 

وتابعت في بيان أصدرته مساء الخميس، على موقعها الرسمي: “أننا نجدد مطالبتنا المستمرة للإخوة في السعودية بضرورة الإفراج العاجل عن جميع المعتقلين الفلسطينيين من سجون المملكة، وعلى رأسهم الدكتور محمد الخضري أبو هاني، فالحركة لم تألو جهداً في التواصل مع القيادة السعودية على مدى قرابة عام كامل”.

 

مضيفة: إن أخر هذه المطالبات “دعوة رئيس المكتب السياسي للحركة الأخ المجاهد إسماعيل هنية لملك السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين الذين لم يسببوا ضرراً للمملكة، واحترموا أصول الضيافة في بلد شقيق دون مقابل أو شرط، فلا ذنب اقترفوه ولا جرم قاموا به”.

 

حركة حماس، أكدت في ختام بيانها أن “قضية فلسطين كانت وستبقى القضية الجامعة لأمتنا العربية الإسلامية”، وخاطبت الشعوب والحكومات العربية والإسلامية، بضرورة دعم القضية الفلسطينة، وقالت: “ندعو الجميع إلى توحيد جهودهم لدعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، آملين وحدة أمتنا وجمع صفها”.

 

وجدد السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في خطابه بمناسبة اليوم الوطني للصمود، مساء الخميس، تأكيد “ثبات موقف اليمن المبدئي الداعم للقضية المركزية للأمة القضية الفلسطية والشعب الفلسطيني ومقاومته الاحتلال الصهيوني”، وعبر عن إدانته اعتقال السعودية لفلسطينيين، أعضاء في حركة المقاومة الإسلامية حماس.

 

وقال: “ندين استمرار اختطاف السلطات السعودية لأعضاء من حركة حماس ونعلن استعدادنا التام للإفراج عن أحد الطيارين الأسرى مع 4 من ضباط وجنود المعتدي السعودي مقابل الإفراج عن المختطفين من حركة حماس”. كاشفا مصير طاقم طائرة الـ “تورنادو” التي اسقطتها الدفاعات الجوية في الجوف منتصف فبراير الفائت.