المصدر الأول لاخبار اليمن

“الجهاد الإسلامي” ترحب بالمبادرة اليمنية لتبادل أسرى سعوديين بمعتقلي “حماس”

 خاص // وكالة الصحافة اليمنية //

ثمّنت حركة الجهاد الإسلامي، الجمعة، مبادرة اليمنية التي قدمها السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، للإفراج عن أسرى سعوديين مقابل إطلاق سراح معتقلين فلسطينيين لدى المملكة.

 

وقالت الحركة، في بيان “نثمن المبادرة التي أعلنها قائد حركة أنصار الله في اليمن عبد الملك الحوثي في خطابه الخميس”.

 

وأضافت أن “أهمية المبادرة تأتي كونها ترمي لإطلاق سراح الفلسطينيين، الذين تعتقلهم السلطات السعودية ظلماً على خلفية مواقفهم ودعمهم للمقاومة”.

 

وأعربت الحركة عن شكرها للسيد القائد عبد الملك الحوثي على مبادرته، التي “تُعبر عن عمق مسؤولية الشعب اليمني الشقيق تجاه القضية الفلسطينية”.

 

ودعت في بيانها، السعودية للإفراج الفوري عن جميع المعتقلين الفلسطينيين في السجون السعودية.

والخميس، أبدت حكومة الانقاذ اليمنية، استعدادها للإفراج عن 5 جنود سعوديين بينهم طيار، مقابل الإفراج عن أعضاء في حركة “حماس” موقوفين لدى المملكة.

 

جاء ذلك في خطاب متلفز ألقاه “السيد عبد الملك الحوثي”، وبثته قناة “المسيرة” الناطقة باسم الجماعة، في الذكرى الخامسة لانطلاق عمليات التحالف العربي في اليمن.

 

وفي بيان صادر يوم 6 سبتمبر/ أيلول 2019، أعلن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (مقره جنيف)، أن السعودية تخفي قسريا 60 فلسطينيا؛ من بينهم القيادي بالحركة محمد الخضري ونجله.
ولم تصدر الرياض، منذ بدء الحديث عن قضية المعتقلين الفلسطينيين في السعودية، أي تعقيب أو إيضاحات.