المصدر الأول لاخبار اليمن

طيران التحالف يدمر منشآت اليمن الرياضية وألحق بها خسائر تقدر بمليار دولار

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//

منذ باشرت دول التحالف السعودي الإماراتي تدخلها العسكري في اليمن بتاريخ 26 مارس 2015م، كان الاستهداف المباشر لطيران التحالف بغاراته الجوية يطال المدنيين والمرافق الحيوية والخدمية ومن بين تلك المكتسبات في البنية التحتية، ركز العدوان بشكل مكثف على استهداف مقدرات الشباب والرياضة من خلال تدمير الملاعب والصالات ومكاتب الشباب والرياضة في 17 محافظة يمنية وبإجمالي تدميري طال 107 منشآة رياضية وفقًا لتقرير رسمي صادر عن الإدارة العامة للمشاريع في قطاع المشاريع بوزارة الشباب والرياضية .

الأمانة الأكثر تضررًا

حتلت أمانة العاصمة المرتبة الأولى بواقع 32 منشأة بلغت قيمة خسائرها 210 ملايين و392 ألف دولار. وجاءت محافظتا عدن والمحويت في المرتبة الثانية بتسع منشآت لكل منهما بقيمة 113 مليوناً و543 ألف دولار، تليهما محافظتي أبين والحديدة بواقع ثماني منشآت في كل منها وخسائر بلغت 142 مليوناً و269 ألف دولار ، وجاءت محافظتي صعدة والبيضاء تالياً بواقع سبع منشآت بقيمة 21 مليوناً و562 ألف دولار.

وتعرضت المنشآت الرياضية والشبابية في تعز وحجة لاستهداف طيران العدوان ومرتزقته بواقع ست منشآت بقيمة 36 مليوناً و576 ألف دولار، تليهما محافظتي إب ومأرب اللتين تعرضت ثلاث منشآت في كل منهما للتدمير بخسائر وصلت إلى 60 مليوناً و345 ألف دولار.

كما تعرضت منشأتان في كل من محافظات عمران، ذمار وحضرموت للأضرار بخسائر بلغت 51 مليوناً و130 ألف دولار، ودمرت منشأة رياضية واحدة في كل من ريمة، الضالع وشبوة بخسائر بلغت مليوناً و950 ألف دولار.
وبحسب التقرير فإن إعادة تلك المباني إلى الواجهة إما بالترميم أو البناء الجديد سيكلف مليار دولار كتقدير أولي في المحافظات التالي: (أمانة العاصمة- صنعاء-عدن- المحويت-الحديدة –صعدة- حجة- عمران- ذمار- اب- تعز- ابين – البيضاء-مأرب- حضرموت–الضالع ) والتي كانت خسائرها على النحو التالي:


أمانة العاصمة

ووفقاً لمضمون التقرير الصادر عن وزارة الشباب والرياضة فقد كان لمنشآت أمانة العاصمة النصيب الأكبر من استهداف طائرات العدوان، حيث بلغ إجمالي عدد المنشآت المستهدفة والمتضررة في الأمانة 28 منشأة من الإجمالي العام وبمبلغ إجمالي 198 مليونا و611 ألفاً و163 دولاراً وتوزعت المنشآت المستهدفة في الأمانة بين مقرات أندية واستادات وصالات رياضية.

ومنها منشآت نادي اليرموك ، ومشروع المركز الفني (فندق المنتخبات الوطنية في مدينة الثورة الرياضية) أحد مشاريع جول التي نفذها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)- ومشروع المسبح الأولمبي مبنى اتحاد كرة القدم وقصر الشباب الرياضي والثقافي و مبنى ديوان عام وزارة الشباب والرياضة الجديد، كما استهدفت الغارات صالة 22 مايو الدولية للمؤتمرات والأنشطة الرياضية وصالة العماد وصالة الاتحاد العام لكرة الطاولة وصالة نادي شعب صنعاء ونادي بلقيس ونادي العروبة.

كما تم استهداف ملعب المرحوم علي محسن المريسي الدولي، ولحقت الأضرار بمبنى كلية التربية الرياضية بمدينة الثورة الرياضية، وكذا مبنى الطب الرياضي، ومقر اللجنة الأولمبية اليمنية، كما تعرضت منشآت النادي الأهلي صنعاء لأضرار جزئية بسبب قصف جبل نقم، ونادي الوحدة صنعاء جراء استهداف النهدين، كما تم تدمير المعسكر الدائم للكشافة والمرشدات، وكذا تضرر جناح الفروسية بكلية الشرطة وبالكلية الحربي.

عدن

تدمير ملعب 22 مايو عدن

 

 

 

 

 

 

 

وفي محافظة عدن استهدف العدوان ودمر بشكل مباشر وغير مباشر 9 منشآت شبابية ورياضية وبمبلغ يقدر بـ 106 ملايين و158 ألفا و140 دولاراً، نوجزها كالتالي:
إستاد 22 مايو الدولي الذي استضاف فعاليات خليجي 20بالإضافة إلى ستة ملاعب أخرى، والصالة الرياضية المغلقة بخور مكسر تم تدميرها كلياً

أبين


تم تدمير 7 منشآت رياضية بإجمالي أضرار 121 مليونا و53 ألفا و883 دولاراً من ضمنها الملعب الذي استضاف منافسات خليجي 20 وهو ملعب الوحدة الدولي، بالإضافة إلى الصالة الرياضية المغلقة ومنشآت نادي الشهداء وعددها منشأتان هما الملعب والمسبح الأولمبي، منشآت نادي حسان ومنشآت نادي خنفر، وبيت الشباب.

تعز

5 منشآت في تعز تعرضت للتدمير بالغارات الجوية السعودية وبتكلفة وبمبلغ 27 مليونا و600 ألف دولار ومنها نادي الصقر الرياضي النموذجي وستاد الجند الدولي.
إب
ولاقت محافظة إب نصيبها من التدمير المتعمد الذي سيكلفها إصلاحات فيما بعد بقيمة 56 مليونا و539 ألفا و535 دولارا، ولعل ملعب 22 مايو الدولي أهمها بالإضافة إلى الصالة الرياضية المغلقة.

الحديدة

تعرضت 7 منشآت في محافظة الحديدة إلى غارات من طيران التحالف بخسائر قدرها 14 مليونا 679 ألفا و70 دولارا، وهذه المكتسبات الرياضية شملت بيت الشباب وصالة الجمباز ونادي شباب حيس وبيت الشباب في مديرية المنيرة والصالة الرياضية المغلقة ومنصة ساحة العروض ومضمار الحسينية للفروسية والهجن.

ذمار

وفي محافظة ذمار دمر العدوان الصالة الرياضية المغلقة بالقصف المباشر، وكذا تم قصف إستاد ذمار الرياضي بغارات مباشرة دمرته بشكل شبه كلي وتوقف نشاطه، وبلغت التكلفة التقديرية لهاتين المنشأتين 45 مليونا و265 ألفا و117 دولارا.

الضالع والمحويت

وفي محافظة الضالع دمر العدوان ملعب ونادي قعطبة بعد تعرضه لقصف مباشر نتج عنه تدمير كلي وتوقف النشاط، وبتكلفة بلغت مليون و680 ألف دولار، كما تم تدمير منشأة واحدة في محافظة المحويت هي نادي شبام كوكبان الذي تعرض للقصف المباشر الذي أدى إلى تدمير كلي للمنشأة وتوقف كلي للنشاط، وبتكلفة بلغت مليونا و451 ألفا و163 دولارا.

عمران

وفي محافظة عمران استهدف العدوان منشأتين وبتكلفة 3 ملايين و627 ألفا و907 دولارات، وهما الصالة الرياضية المغلقة وبيت الشباب بمديرية مسور.
البيضاء
ودمر العدوان سبع منشآت في محافظة البيضاء وبتكلفة بلغت 14 مليونا و263 ألفا و255 دولاراً، والمنشآت المستهدفة هي: نادي شباب البيضاء وملعب البيضاء الرياضي والصالة الرياضية المغلقة وبيت الشباب ومكتب الشباب والرياضة والملاعب الخفيفة ، ونادي الأحمدي برداع.

صعدة

ونالت محافظة صعدة نصيباً كبيراً من دمار منشآتها الشبابية والرياضية حيث استهدف العدوان سبع منشآت بتكلفة بلغت 6 ملايين و820 ألفا و465 دولارا وتلك المنشآت هي: الصالة الرياضية المغلقة وبيت الشباب ونادي السلام ونادي الاتحاد ضحيان ونادي الشرف بباقم ونادي الجزيرة دماج والمسبح الأولمبي.

حجة

وبلغت تكلفة المنشآت التي استهدفها العدوان في محافظة حجة والبالغ عددها 5 منشآت 6 ملايين و136 ألفا و745 دولارا، وهي الصالة الرياضية وبيت الشباب بمدينة حجة وبيت الشباب بمديرية عبس والتي تم استهدافها بغارات مباشرة ونادي البحر الأحمر بمديرية ميدي ونادي ومركز شباب حرض وتم تدمير المنشآت الخمس كلياً ما أدى إلى توقف النشاط فيها.

مأرب

تدمير ثلاث منشآت رياضية