المصدر الأول لاخبار اليمن

الحوثي يدعو مصر لتنفيذ مبادرة مبادلة أسرى سعوديين بمعتقلي “حماس”

الحوثي يدعو مصر لتنفيذ مبادرة مبادلة أسرى سعوديين بمعتقلي “حماس”

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

وجه عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، دعوة للنظام المصري إلى التدخل بوساطة لتنفيذ مبادرة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بشأن مبادلة أسرى سعوديين بمعتقلي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لدى السعودية.

 

وقال محمد الحوثي في تغريدة على منصة “تويتر” ليل السبت: “تعمل السلطات المصرية بين الحين والآخر في تقريب وجهات النظر مع الفصائل الفلسطينية وتعمل على خفض التوترات في غزة مع الكيان وقد نجحت مرات متعددة”.

 

الحوثي اشار إلى علاقة مصر بالسعودية، وتابع قائلا: “وكونها (مصر) تملك علاقة مع السعودية والفصائل (الفلسطينية)، فإنني ادعوها الى أخذ زمام الأمور لتنفيذ مبادرة السيد عبدالملك الحوثي بتبادل اسرى السعودية والمعتقلين لفلسطين”.

 

وجدد السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في خطابه بمناسبة اليوم الوطني للصمود، الخميس، تأكيد “ثبات موقف اليمن المبدئي الداعم للقضية المركزية للأمة القضية الفلسطية والشعب الفلسطيني ومقاومته الاحتلال الصهيوني”، وعبر عن إدانته اعتقال السعودية لفلسطينيين، أعضاء في حركة المقاومة الإسلامية حماس.

 

وقال: “ندين استمرار اختطاف السلطات السعودية لأعضاء من حركة حماس ونعلن استعدادنا التام للإفراج عن أحد الطيارين الأسرى مع 4 من ضباط وجنود المعتدي السعودي مقابل الإفراج عن المختطفين من حركة حماس”. كاشفا مصير طاقم طائرة الـ “تورنادو” التي اسقطتها الدفاعات الجوية في الجوف منتصف فبراير الفائت.

 

المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” كان أعلن في الرابع من أبريل 2019م إن “السلطات السعودية اعتقلت القيادي في الحركة محمد صالح الخضري ونجله الأكبر هاني، ضمن حملة اعتقالات طالت فلسطينيين، وأن الوساطات العربية لدى النظام السعودي فشلت في إطلاق القيادي محمد الخضري ونجله.

 

وقد عبرت حركة حماس عن تقديرها وشكرها للسيد عبدالملك الحوثي على “مبادرته الذاتية”، وقالت في بيان نشرته على موقعها الرسمي: “تابعت حركة حماس باهتمام المبادرة المقدرة التي أطلقها السيد عبد الملك الحوثي مساء اليوم الخميس بخصوص مبادلة الأسرى لديهم مقابل إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في السعودية”.

 

بيان حركة حماس، أضاف في التعليق على مبادرة السيد عبدالملك الحوثي عرض مبادلة طيار و4 ضباط وجنود سعوديين بمعتقلي حماس لدى السعودية، قائلة: “وإننا إزاء هذه المبادرة الذاتية فإننا نقدر عالياً روح التآخي والتعاطف مع الشعب الفلسطيني ودعم صموده ومقاومته، ونعبر عن شكرنا على هذا الاهتمام والمبادرة”.

 

وتابعت حركة حماس في بيانها: “أننا نجدد مطالبتنا المستمرة للإخوة في السعودية بضرورة الإفراج العاجل عن جميع المعتقلين الفلسطينيين من سجون المملكة، وعلى رأسهم الدكتور محمد الخضري أبو هاني، فالحركة لم تألو جهداً في التواصل مع القيادة السعودية على مدى قرابة عام كامل ومخاطبة الملك سلمان بن عبدالعزيز”.

 

حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أكدت في ختام بيانها أن “قضية فلسطين كانت وستبقى القضية الجامعة لأمتنا العربية الإسلامية”، وخاطبت الشعوب والحكومات العربية والإسلامية، بضرورة دعم القضية الفلسطينة، وقالت: “ندعو الجميع إلى توحيد جهودهم لدعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، آملين وحدة أمتنا وجمع صفها”.

 

من جهتها، قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: “نقدر مبادرة زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي، بإطلاق سراح طيار و4 ضباط وجنود سعوديين، مقابل إطلاق السعودية للمعتقلين الفلسطينيين لديها”. مضيفة: إن المبادرة “نبيلة وشجاعة، وتأتي تأكيداً جديداً على الموقف اليمني الأصيل، والمتواصل في دعم الشعب الفلسطيني ونضاله”.

 

وتابعت الجبهة في بيان لها: إن “المبادرة تعبّر عن “ترابط النضال القومي الذي لاتزال القضية الفلسطينية تشكّل مركزه، رغم ما يعانيه اليمن الشقيق من نتائج العدوان والتهديد لوحدة أراضيه”. وأضافت: “التحية للشعب اليمني الشقيق، ونتضامن معه في وجه العدوان، ولن ينسَ الشعب الفلسطيني مواقفه التي شكَّلت على الدوام خير سند له”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.