المصدر الأول لاخبار اليمن

بيان شديد اللهجة من قبائل مراد ضد قوات التحالف في مأرب

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//     أعلن مشايخ قبيلة مراد، في بيان شديد اللهجة، موجه إلى دول التحالف، انسحابهم من القتال في صفوف قوات التحالف، جراء تعمد اهانة أبناء القبيلة على يد التحالف، ومحاولة اغتيال أبنائهم. وأكد مشايخ مراد في اجتماعهم الأخير، في منزل الشيخ ضيف الله عوض كيبح، على سحب مقاتليهم في صفوف قوات [...]

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//

 

 

أعلن مشايخ قبيلة مراد، في بيان شديد اللهجة، موجه إلى دول التحالف، انسحابهم من القتال في صفوف قوات التحالف، جراء تعمد اهانة أبناء القبيلة على يد التحالف، ومحاولة اغتيال أبنائهم.

وأكد مشايخ مراد في اجتماعهم الأخير، في منزل الشيخ ضيف الله عوض كيبح، على سحب مقاتليهم في صفوف قوات التحالف، والاكتفاء بالدفاع عن قبيلتهم في مديرية الجوبة.

وأستنكرت قبائل مراد ما يتعرض له مقاتلي القبيلة في صفوف قوات التحالف، من استهداف شخصي، وصل إلى حد التصفية الجسدية، جراء ثارات قبلية قديمة، بين قبيلتهم “مراد” وبعض القبائل المتزعمة للقيادة في محافظة مأرب، والتي كان آخرها ما قام به سلطان العرادة المحافظ المعين من طرف “هادي” من محاولتي اغتيال للعميد عبدالخالق بحيبح يومي الأربعاء والخميس الماضيين بقصد قتله.

وجدد مشائخ مراد مطالبتهم “حكومة هادي” إشراك أبناء قبيلة مراد، في قيادة السلطة المحلية، وتوزيع موارد المحافظة على مديريات المحافظة بالتساوي خاصة مديريات مراد الست.

وسبق لقبائل مراد أن أصدرت بيان شديد اللهجة لدول التحالف و”حكومة هادي”، خلال اجتماعهم المنعقد في 21 مارس الجاري توعدت فيه بسحب مقاتليها من قوات التحالف إذا لم يتم تلبية مطالبهم.