المصدر الأول لاخبار اليمن

مرتبات المرتزقة السودانيين تكشف احتقار السعودية للمقاتلين اليمنيين في صفوفها

تقرير وكالة الصحافة اليمنية//

في حين لا تفي السعودية بالتزاماتها المالية تجاه المقاتلين اليمنيين الذين جندتهم للدفاع عن حدودها وكذا للمشاركة في المعارك في الجبهات الداخلية، وحولتهم إلى مرتزقة.. تقوم السعودية بدفع مرتبات المرتزقة السودانيين شهريًا وبمبالغ كبيرة وبانتظام.

وكشفت وثيقة مسربة، أن السعودية تدفع 64 مليون دولار شهريًا، للعسكريين السودانيين المشاركين في قوات التحالف باليمن.

وأشارت الوثيقة، إلى أن السعودية قررت منذ يناير/كانون الثاني الماضي، صرف رواتب العسكريين السودانيين المشاركين في قوات التحالف السعودي، الذين يتمركزون في عدن، بعد أن كانت رواتبهم تدفع من الإمارات سابقا.

ووفقًا للوثيقة، فإن مجموع ما تدفعه السعودية شهريا يصل إلى 240 مليون ريال سعودي (64 مليون دولار).

وأكدت أن الضابط السوداني في قوات التحالف يحصل على راتب شهري قدره 18375 ريالا سعوديا (4900 دولار) فيما يتقاضى العسكري السوداني 12900 ريالا (3440 دولارا).

وفي تصريحات سابقة قالت الخرطوم، إن “القوات السودانية الموجودة في اليمن كانت تعمل ضمن قطاعين، قطاع الإمارات داخل عدن (جنوبا)، والقطاع السعودي الذي يمتد على الحدود السعودية اليمنية، فيما ظلت القوات السودانية في الجبهات الدفاعية تعمل مع قوات التحالف السعودي الإماراتي”.

هذا ولم تعلن الخرطوم عن عدد قواتها المشاركة في الحرب، لكنها كانت قد أعلنت استعدادها لإرسال 6 آلاف مقاتل إلى اليمن.

رواتب مرتزقة السعودية من اليمنيين

جدير بالذكر أن السعودية التي تقود حربًا عدوانية على اليمن في إطار تحالف عربي تدعمه أمريكا وإسرائيل، كانت قد اعتمدت رواتب للمرتزقة اليمنيين في صفوفها تتراوح ما بين 1500 – إلى 3000 ألف ريال سعودي، وعلى الرغم من ضآلة المبلغ؛ إلا أن أغلب معسكرات المرتزقة اليمنيين تشكي من انقطاع صرف المرتبات لأشهر وفترات طويلة.