المصدر الأول لاخبار اليمن

الكشف عن أدلة ارتباط التحالف بتنظيمي القاعدة وداعش في الجوف

الكشف عن أدلة ارتباط التحالف بتنظيمي القاعدة وداعش في الجوف

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

نشرت قناة المسيرة مشاهد فيديو وصورا فوتوغرافية، تثبت أن عناصر ما يسمى “تنظيم القاعدة” و”تنظيم داعش” تقاتل جنبا إلى جنب مع التحالف بقيادة السعودية والإمارت في محافظة الجوف، وتبعا في جبهات محافظة مارب، والبيضاء، وغيرها من الجبهات.

 

وأظهرت مشاهد الفيديو والصور الفوتوغرافية أن عناصر ”داعش” حولت منازل المواطنين في آل مروان بالأطراف الشرقية لمحافظة الجوف، آخر معاقل قوى التحالف في المحافظة، إلى مقرات عسكرية لها ومخازن للسلاح وصنع العبوات.

 

المشاهد التي بثتها القناة، مساء الأحد، وعلى قنوات اخرى، أخذت أثناء العملية العسكرية الكبرى “فأمكن منهم” والتي اسفرت عن دحر قوات التحالف ومسلحيه من محافظة الجوف بالكامل عدا الجيوب الصحراوية لمديرية خب والشعف.

 

ووثقت المشاهد أعلام ورايات عناصر ”القاعدة وداعش” وهي مرفوعة على منازل المواطنين، كما وثقت مصانع كبيرة للعبوات والأحزمة الناسفة ومعامل إعداد وتجهيز السيارات المفخخة، وخنادق وأنفاق كانت تستخدم سجونا للرجال والنساء.

 

وأبرزت قناة المسيرة، محاولة طيران التحالف بقيادة السعودية والإمارات محو أدلة ارتباطه بتنظيمي القاعدة وداعش، عبر شن 15 غارة جوية على معامل إعداد السيارات المفخخة والعبوات الناسفة، في محافظة الجوف، فور سقوطها من قبضته.

 

مشاهد الفيديو الملتقطة من مناطق في محافظة الجوف بعد بسط قوات الجيش واللجان الشعبية نفوذها عليها، رصدت “العديد من الكتب المتطرفة التي تستخدمها عناصر القاعدة وداعش لغسل عقول النشء والشباب قاصري الوعي المغرر بهم.

 

وتجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي تظهر أدلة تؤكد ارتباط التحالف بتنظيمي القاعدة وداعش، وسبق للقياديين في القاعدة باطرفي وبلعيد أن أعلنا مشاركتهما التحالف في قتال الحوثيين” عبر تسجيلات مرئية متاحة على مواقع الإنترنت.