المصدر الأول لاخبار اليمن

كفاين” يعترف بإعتداءات ارتيريا على الصيادين ويتجاهل “حنيش”

كفاين” يعترف بإعتداءات ارتيريا على الصيادين ويتجاهل “حنيش”

الخوخة// وكالة الصحافة اليمنية//

 

أقرت “حكومة هادي” بالاعتداءات المتكررة من القوات البحرية الاريترية على جزر اليمن ومياهه الاقليمية والصيادين اليمنيين، بعدما غدا انكارها متعذرا جراء توثيق هذه الاعتداءات ببلاغات مرئية وخطية، من الصيادين.

 

واعترف ما يسمى “وزير الثروة السمكية في حكومة هادي” فهد كفاين، الخميس، قائلا: هناك “اعتداءات متكررة من الجانب الأرتيري على الصيادين اليمنيين في المياه اليمنية واختطاف العشرات منهم ومصادرة قواربهم”.

 

مُضيفا في منشور على حسابه بموقع “فيس بوك” الخميس: إن الاعتداءات الارتيرية “اخرها قبل يومين حسب البلاغات التي تلقيناها من هيئة المصايد السمكية في البحر الأحمر والاتحاد التعاوني السمكي ومن الصيادين انفسهم”.

 

واعتبر كفاين أن “هذه الممارسات غير مقبولة” كما قال مضيفا “ينبغي ان تتوقف”. داعيا اريتريا إلى “إطلاق سراح الصيادين اليمنيين، الذين تم اختطافهم من المياه الإقليمية اليمنية، وتسليم قواربهم ومعداتهم التي تم الاستيلاء عليها”.

 

لكن “حكومة هادي” لم تقر بعد باحتلال اريتريا لأرخبيل جزر حنيش اليمنية، بدعم اماراتي وتواطؤ وتعاون مباشر من ذراعها العكسري في الساحل الغربي طارق عفاش، حسب ما يؤكده الصيادون اليمنيون ومصادر محلية بمدن الساحل الغربي.

 

وقال صيادون يمنيون، الاربعاء، في بلاغات خطية: إن “زوارق البحرية الاريترية اعترضتهم، شرقي جزيرة حنيش، على بعد 18 ميلا من الساحل اليمني، واعتقلت عددا منهم وقواربهم، وطاردت البقية حتى مسافة 12 ميلا من الخوخة”.

 

من جهتها، أكدت مصادر مركز الانزال السمكي بالخوخة: أن “الاعتداءات الارتيرية تتم على مرأى قوات خفر السواحل (التابعة لطارق عفاش)”. موضحة أنها “لا تمنع الزوارق الاريترية من انتهاك جزر اليمن ومياهه الاقليمية بل تغطي عليها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.