المصدر الأول لاخبار اليمن

اشتباكات بين “الانتقالي والإصلاح” في شبوة

خاص//وكالة الصحافة اليمنية//

عادت الاشتباكات المسلحة مجددا، اليوم الإثنين، لتشعل فتيل الصراع بين مسلحي حزب الإصلاح، وميليشيات “المجلس الانتقالي الجنوبي”، في المناطق الفاصلة بين محافظتي أبين وشبوة المحتلة.

وقالت مصادر محلية في محافظة شبوة، بأن اشتباكات عنيفة، شهدتها منطقة العرم بين أبين وشبوة.

وأوضحت المصادر، بأن ميليشيات “الانتقالي” نصب كمين مسلح في منطقة العرم، استهدف تعزيزات عسكرية أرسلتها ميليشيات حزب الإصلاح، من مديرية بيحان إلى مديرية شقرة في محافظة أبين، نتج عنها تدمير دبابة وعدد من الأطقم العسكرية التي كانت ترافق تلك التعزيزات.

وأشارت المصادر، إلى أن ميليشيات حزب الإصلاح، تواصل حشد قواتها وترسل عدة تعزيزات عسكرية من مأرب وشبوة باتجاه محافظة أبين، حيث أرسلت مساء أمس الأحد، دبابتين وعددا من العربات المسلحة إلى مديرية شقرة قبل أن تعترضها ميليشيات الانتقالي.

وتشهد محافظتا أبين وشبوة، صراعا دمويا بين مسلحي حزب الإصلاح، وميليشيات “المجاس الانتقالي الجنوبي، منذ شهرين، رغم محاولات السعودية إيقافها عبر إقرارها لهدنة هشة لوقف إطلاق النار بين الطرفين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.