المصدر الأول لاخبار اليمن

مليشيا “هادي” و”الإصلاح” تنقل صحافيا معتقلا للمستشفى بعد تعذيبه

مليشيا “هادي” و”الإصلاح” تنقل صحافيا معتقلا للمستشفى بعد تعذيبه

المكلا// وكالة الصحافة اليمنية//

 

نقلت مليشيا “هادي” وحزب “الإصلاح” صحافيا يمنيا معتقلا في سجونها بمدينة المكلا محافظة حضرموت، إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية جراء ما يتعرض له من تعذيب.

 

وقالت أسرة المصور الصحفي عبد الله عوض بكير، المعتقل في سجن “الاستخبارات العسكرية” التابع لمليشيا هادي و”الإصلاح”: إنه “تم نقله إلى المستشفى، بعد تدهور حالته الصحية”.

 

أسرة بكير أوضحت في بلاغ صحافي أن “نجلها شوهد أثناء قيام قوة عسكرية بجلبه إلى مستشفى حضرموت وإدخاله قسم الطوارئ حيث قرر الأطباء ضرورة ترقيده لتدهور حالته الصحية”.

 

وقالت: إنها المرة الثالثة التي ينقل فيها عبدالله بكير إلى المشفى منذ اعتقاله من مقر عمله في ديوان محافظة حضرموت أواخر مايو الماضي، دون توجيه تهمة محددة” له حتى اليوم.

 

في السياق، حذرت منظمة “سام” للحقوق والحريات، حكومة هادي وما يسمى “المجلس الانتقالي” التابع للإمارات من تجاهل ملف المعتقلين جنوب البلاد في حوارهما الجاري بالرياض.

 

ودعت المنظمة، الأربعاء، في بيان أطراف الحوار في الرياض إلى “عدم تكرار خطأ اتفاق الرياض بتجاهل ملف حقوق الإنسان في المحافظات الجنوبية وخاصة ملف المعتقلين والمخفيين قسرياً”.

 

المنظمة شددت على “مسؤولية طرفي التحالف، الإمارات والسعودية، في إنهاء هذا الملف كونهما مسؤولان عن ملف المناطق الجنوبية ولديهما سلطة تأثير كاملة على الأطراف اليمنية فيها”.

 

وتشهد المحافظات الخاضعة لسيطرة التحالف ومليشيا هادي وحزب الإصلاح (الإخوان) وما يسمى “الانتقالي الجنوبي” قمعا وتعذيبا وتصفية للمحتجين أو الناقدين لتدهور الاوضاع وتردي الخدمات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.