المصدر الأول لاخبار اليمن

تعز.. فضيحة اعتقال واغتصاب فتاة في معسكرات التحالف

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//

كشف قيادي عسكري بارز في قوات التحالف عن فضيحة اختطاف واغتصاب فتاة في معسكرات قوات التحالف في محافظة تعز.

معسكرات تنتهك فيها الأعراض

 

وقال وجدي المقطري، أحد ضباط “اللواء 22 ميكا”، في منشور على صفحته بموقع “فيس بوك” فجر اليوم الخميس، إن مجندي التحالف في “اللواء 170” قاموا باعتقال فتاة في مدينة تعز، لمدة أسبوع، بداخل أحد المواقع التابعة لهم.

وأشار المقطري إلى أن الفتاة المختطفة كانت تتعرض للاغتصاب بشكل يومي، حيث كانت دوريات أمنية تابعة للأجهزة الأمنية التابعة لقوات التحالف تأتي لأخذ الفتاة من المعسكر يومياً من الساعة الثالثة فجراً بذريعة استكمال التحقيقات معها.

تنافس على هتك الأعراض واتهامات متبادلة

 

وبدوره نشر الناشط وجدي الهويش مقطع فيديو على صفحته بموقع “فيس بوك” لامرأة كانت الفتاة “الضحية” تمكث عندها في مديرية القاهرة وسط مدينة تعز، قالت فيه أن ضباطا من البحث الجنائي التابع لمسلحي التحالف جلبوا إلى منزلها الفتاة وطلبوا منها الاحتفاظ بها، إلا أن زوجها “مختار” طلب منها أن تسلم الفتاة إلى القيادي السلفي في جماعة أبو العباس، “وليد الرغيف” قائد ما تسمى كتائب الكوثر.

وأكدت زوجة مختار أنها سلمت الفتاة للرغيف الذي أكد أنه سوف يعيدها إلى أسرتها.

وأشار الهويش إلى أن الرغيف بريء مما تنشره مليشيات الإصلاح من أكاذيب حول قيام الرغيف باختطاف الفتاة واغتصابها.

وكان مسلحو ما تسمى الشرطة العسكرية والأجهزة الأمنية قد اتهمت الرغيف باختطاف فتاة واغتصابها في حي الكوثر بمديرية القاهرة وسط مدينة تعز، بعد أيام من قيامها بقتله في  بتاريخ 28 يونيو الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.