المصدر الأول لاخبار اليمن

اعداد برامج لدعم استئناف نشاط مزارعي الجوف

اعداد برامج لدعم استئناف نشاط مزارعي الجوف

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

كشف نائب وزير الزراعة في حكومة الانقاذ، ماجد المتوكل، عن برامج وضعتها الوزارة لدعم النازحين من ابناء محافظة الجوف العائدين بعد دحر مسلحي التحالف منها، لاستئناف نشاطهم الزراعي، مؤكدا ان الجوف من المحافظات الواعدة في تعزيز الامن الغذائي.

 

وقال نائب وزير الزراعة المهندس ماجد المتوكل، في تصريح تلفزيوني، ليل الأحد: إن “الجوف من المحافظات الواعدة في زراعة القمح وتعزيز الأمن الغذائي، وتعرضت للحرمان من الانظمة السابقة”. منوها بأن “مؤسسات زراعية رسمية تعمل لوضع خدماتها للجوف”.

 

المهندس المتوكل أضاف في مداخلة هاتفية مع قناة المسيرة، أن “وزارة الزراعة وضعت برامج لتلبية حاجة النازحين واستئناف نشاطهم الزراعي في الجوف”. وقال: هناك مؤسسات زراعية رسمية تعمل لوضع خدماتها لصالح الجوف” وتنمية النشاط والانتاج الزراعي فيها.

 

وتابع: “سنعمل على تأهيل ودعم العائدين من النزوح في محافظة الجوف، ولن يقتصر عملنا على توزيع البذور بل سيشمل دعمهم بالثروة الحيوانية، وحاليا تتم متابعة عدم الاستفادة من السيول المتدفقة إلى محافظة الجوف، من هيئة المسح الجيولوجي وقطاع الري”.

 

وفقا لمدير مكتب وزارة الزراعة في محافظة الجوف، هادي الرقيصي، فإن “المساحة المزروعة في الجوف تصل إلى 200 ألف هكتار ما يعادل 7% من اجمالي المساحة القابلة للزراعة والتي تقدر بـ 75% من مساحة المحافظة المقدرة بأربعة ملايين هكتار”.

 

ويؤكد مسؤولون مختصون بالزراعة واكاديمون متخصصون أن محافظة الجوف تمتلك مقومات فريدة لانتاج مختلف المحاصيل، لكونها تمتلك تربة خصبة تمثل معظم الأقاليم الزراعية وتتمتع بمخزون مائي جوفي كبير، ما يؤهلها لأن “تكون سلة غذاء للجزيرة العربية بأكملها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.