المصدر الأول لاخبار اليمن

مشايخ ووجهاء تعز يؤكدون على أهمية مبادرة الحل الشامل وإيقاف الحرب والحصار

صنعاء/وكالة الصحافة اليمنية//

أكد مشائخ ووجهاء وأعيان محافظة تعز استمرار مواجهة قوى التحالف والاحتلال بكل الوسائل المشروعة.

وشدد مشائخ ووجهاء المحافظة في لقاء عٌقد بصنعاء اليوم، برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي ونائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد، على أهمية توحيد الجبهة الداخلية وتعزيز التماسك المجتمعي والصمود في مواجهة العدوان وحشد الطاقات في سبيل ذلك حتى تحقيق النصر المؤزر.

واستنكروا الجرائم التي يرتكبها التحالف بحق الشعب اليمني .. داعين كافة أبناء المحافظة إلى المشاركة الفاعلة في التصدي للتحالف وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

وطالبوا المجتمع الدولي العمل على كسر الحصار على اليمن .. مؤكدين على المبادرة اليمنية للحل الشامل وإيقاف الحرب والحصار.

كما أكد مشائخ ووجهاء وأعيان تعز دعم السلطة المحلية بالمحافظة للقيام بمسؤولياتها تجاه المواطنين بتعز ونصرة المظلومين.

وأشادوا بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في كل الجبهات .. منوهين في ذات الوقت بإنجازات التصنيع العسكري والقوة الصاروخية.

وجددوا التأكيد على مساهمة مشائخ ووجهاء وأبناء تعز في تحرير كل شبر من أرض الوطن ودحر الغزاة والمحتلين .. لافتين إلى أن المعركة التي يخوضها الشعب اليمني، هي معركة استعادة السيادة والاستقلال والحرية وأن المواجهة هي الخيار الوحيد لتحقيق ذلك.

وكان اللقاء الذي ضم مشائخ ووجهاء وأعيان محافظة تعز، ناقش المستجدات على الساحة الوطنية وما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار ومؤامرة تستهدف الأمن والاستقرار واحتلال أجزاء من الوطن وتشديد الحصار من خلال احتجاز سفن المشتقات النفطية.

وتطرق اللقاء إلى الجرائم الوحشية التي يرتكبها تحالف العدوان بحق النساء والأطفال على مدى خمس سنوات ونيف وما يجري من تطورات في محافظة تعز وتحديداً في مناطق الحجرية الواقعة تحت سلطة الاحتلال وسيطرة مرتزقة العدوان.

كما تطرق إلى ما تتعرض له الجزر اليمنية من نهب لثروات اليمن ومقدراته، ما يتواجب على أبناء الشعب اليمني التحرك الجاد والمسؤول لمواجهة العدوان، والوقوف إلى جانب الجيش واللجان الشعبية.

وأكد اللقاء أن محافظة تعز هي جزء من الجسد اليمني وتمثل أهمية بالغة، ما يجعل قوى العدوان تراهن على استهدافها بشكل ممنهج والسيطرة عليها وسلخها من الجسد اليمني، وهو ما لا يمكن أن يكون ولن يكون وستظل محافظة تعز وأبنائها الشرفاء حماة للأرض والعرض.

وفي الختام وجه المشاركون في اللقاء التحية لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والمجلس السياسي الأعلى والجيش واللجان الشعبية ورجال الأمن .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.