المصدر الأول لاخبار اليمن

رئيس الحكومة يطالب الامم المتحدة الرد على اهانة التحالف لها

رئيس الحكومة يطالب الامم المتحدة الرد على اهانة التحالف لها

صنعاء// وكالة الصحافة اليمنية//

 

اعتبر رئيس حكومة الانقاذ د.عبدالعزيز بن حبتور استمرار التحالف في احتجاز سفن المشتقات النفطية والمواد الأساسية، رغم حصولها على تصاريح دخول ميناء الحديدة “عملاً مداناً وإهانة مباشرة للأمم المتحدة وآليتها الرقابية والتفتيشية (يونيفم)”.

 

وطالب رئيس مجلس الوزراء لدى لقائه السبت الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية ليز غراندي، هيئة الامم المتحدة بـ “اتخاذ موقف صارم من تصعيد تحالف العدوان في المجال الاقتصادي ومحاربته للشعب اليمني في احتياجاته الأساسية”.

 

تطرق اللقاء إلى الأزمة الخانقة التي يشهدها السوق المحلي في المشتقات النفطية وتأثيرها المباشر على قطاعات الصحة العامة والمياه والصرف الصحي والنظافة، وأهمية التحرك الأممي والدولي لممارسة الضغوط على التحالف للإفراج عن السفن المحتجزة.

 

وشدد رئيس حكومة الانقاذ د. عبد العزيز بن حبتور خلال اللقاء على “ضرورة وقف عبث تحالف العدوان بالاحتياجات الأساسية للشعب اليمني التي تندرج ضمن سياسة العقاب الجماعي الذي تجّرمه القوانين والمواثيق الدولية”.

 

مؤكدا أن “استمرار تحالف العدوان في سياسة القرصنة البحرية باحتجاز السفن سيما الحاملة للمشتقات النفطية من شأنه تأزيم المأساة الإنسانية الطاحنة التي يكابدها الشعب اليمني منذ أكثر من خمس سنوات بصورة كارثية”.

 

وناقش اللقاء سير أنشطة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية العاملة في اليمن وسبل توطيد أنشطتها بما يواكب الاحتياجات المتزايدة للشعب اليمني جراء الحرب والحصار، وسبل تجاوز ومعالجة الإشكاليات والمعوقات بشراكة إيجابية بين الجانبين الحكومي والأممي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.