المصدر الأول لاخبار اليمن

 استنفار وتأهب.. تركيا واليونان على شفا مواجهة عسكرية في المتوسط

خاص/وكالة الصحافة اليمنية//

تصاعد التوتر بين اليونان وتركيا اليوم الثلاثاء عقب استهداف البحرية اليونانية قارب تركي أدى إلى إصابة ثلاثة من عناصره.

وواصلت القوات البحرية اليونانية استنفارها بالتزامن مع إرسال تركيا سفينة “عروج ريس” لإجراء مسح زلزالي من أجل التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط.

وكانت وسائل إعلامية تركية قد أكدت رسو فرقاطات يونانية على شواطئ جزيرة ميس، بالإضافة إلى تجهيز طائرات تابعة لسلاح الجو اليوناني، بحسب قرار الحكومة لمواجهة أي طارئ.

في الوقت ذاته رافقت السفينة التركية الخاصة بالتنقيب سفن حربية لحمايتها في البحر الأبيض المتوسط قادمة من مرساها قبالة أنطاليا.

ووفقاً لإخطار بحري أصدرته البحرية التركية على نظام “نافتكس”، فإن السفينة ستقوم بالبحث في الفترة من 10 إلى 23 أغسطس/آب الجاري في منطقة تقع جنوب أنطاليا التركية وغربي قبرص وقرب جزيرة كريت جنوبي اليونان.

من جهة ثانية أعلن خفر السواحل اليوناني أنه لا يملك أي معلومات مؤكدة عن حادث القارب التركي

وقال متحدث باسم خفر السواحل اليوناني لوكالة “الآن ليس لدينا معلومات عن أي حادث، يقوم خفر السواحل اليوناني بالتحقيق في المنشور التركي، سنكتشف بالضبط ما حدث وننشر رسالة رسمية”.

وجاء في بيان لخفر السواحل التركي: “إصابة 3 أشخاص أحدهم في حالة خطيرة جراء إطلاق عناصر من البحرية اليونانية النار على زورق مدني”.

 

 اجتماع أوروبي

 

هذا وأعلن مكتب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس أن بلاده ترغب في عقد اجتماع عاجل للاتحاد الأوروبي بشأن تركيا، بعدما أرسلت أنقرة سفينة للتنقيب عن المحروقات في منطقة متنازع عليها في شرق المتوسط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.