المصدر الأول لاخبار اليمن

“الانتقالي” يتهم تجمع “الاصلاح” بأنه لغم تفجير اليمن وسبب انتكاسته

“الانتقالي” يتهم تجمع “الاصلاح” بأنه لغم تفجير اليمن وسبب انتكاسته

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

اتهم ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” التابع للإمارات، حزب تجمع الإصلاح (الإخوان) بأنه لغم فُخخ به اليمن وسبب انتكاسة اليمن شمالا وجنوبا، وأن مليشياته سبب هزائم “قوات هادي” في الجوف ومارب وفي جنوب اليمن، لانشغاله بتنفيذ اجندة تنظيم الإخوان الدولي في اليمن.

 

وقال عضو هيئة رئاسة ما يسمى “المجلس الانتقالي” وأمينه العام المساعد، فضل الجعدي: “يحاصر الحوثيون (الجيش واللجان) مأرب من ثلاثة محاور، وبدأوا تنفيذ خطة إحكام السيطرة عليها بإسقاط كبرى مديرياتها مدغل وماهلية ومواقع هامة”.

 

مضيفا على صفحته بموقع “فيس بوك”: “في ذات الوقت الذي تستمر فتوحات جيش الإخونج في حجرية تعز وكذا تحشيداته في شقرة أبين..!!”. وأردف: “نأمل أن يوازي تغيير القيادات العسكرية في التحالف تغيير القيادات في ما يسمى الجيش الوطني”.

 

القيادي في “الانتقالي الجنوبي” التابع للإمارات، فضل الجعدي تابع في منشوره قائلا: “مأرب تداس بأقدام الحوثيين والشرإخونجية (بجيشها) وعيونها على المناطق المحررة. إنها تقدم خدمات واضحة لخصوم التحالف (قطر وتركيا) بعد إيران..!!”.

 

وعرج على ما يحدث في محافظة تعز من تناحر فصائل التحالف، قائلا: “يحرقون تعز المحررة ويقتحمون منازل ضباط اللواء 35 مدرع، ويرتكبون الجرائم والاختطافات والإخفاء القسري والاعدامات البشعة، يحاربون في شقرة المحررة بالقاعدة وداعش”.

 

مضيفا: “كما يزعزعون سكينة الناس بفرق التصفيات، ويحدثون تصدعا عميقا في جدار القوى التي تواجه الحوثي، فمن اين بعد كل هذه الألغام سيهزم الانقلاب..؟!”. في إشارة إلى هزائم التحالف بقيادة السعودية والامارات و”قوات هادي” امام الجيش واللجان الشعبية.

 

وتتابع انتكاسات قوات التحالف وهادي في جبهات الجوف والبيضاء ومارب، امام تلاحق انتصارات الجيش واللجان الشعبية، في حين تتواصل المعارك بين “قوات هادي” والإصلاح ومليشيا طارق عفاش في تعز من جهة، وبينها ومليشيا “الانتقالي” في ابين من جهة ثانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.