المصدر الأول لاخبار اليمن

وقفة شعبية مسلحة في ريمة تتوعد التحالف وحصاره وتطبيعه

وقفة شعبية مسلحة في ريمة تتوعد التحالف وحصاره وتطبيعه

متابعة خاصة// وكالة الصحافة اليمنية//

 

ندد أبناء قبائل ووجهاء ومشائخ مديرية مزهر في محافظة ريمة باستمرار التحالف السعودي الاماراتي في احتجاز سفن المشتقات النفطية وتطبيع دوله مع الكيان الصهيوني، متوعدين بمواصلة التصدي للتحالف وحصاره.

 

جاء ذلك في وقفة احتجاجية مسلحة نظموها الثلاثاء بحضور مسؤول أنصار الله في المحافظة زيد الوزير ووكيل المحافظة فهد الحارسي ومدير عام المديرية ماجد أمين ومشرف عام المديرية إبراهيم الشرفي.

 

وفي الوقفة الشعبية المسلحة، استنكر أبناء قبائل ووجهاء ومشائخ مديرية مزهر في ريمة “صمت الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية تجاه معاناة الشعب اليمني مستنكرين التطبيع العلني مع الكيان الصهيوني”.

 

المشاركون في الوقفة أدانوا في بيان: “الصمت المعيب للأمم المتحدة ومجلس الأمن والتواطؤ الواضح مع تحالف العدوان، والذي شجعه على المزيد من الجرائم بحق الشعب اليمني في انتهاك صريح لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني”.

 

وقالوا: إن “استمرار احتجاز سفن الوقود والدواء والغذاء انتهاكاً سافراً للأعراف والقوانين الدولية وأن إمعان تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية يهدف لتعطيل الأنشطة الاقتصادية والخدمية ومضاعفة معاناة الشعب اليمني”.

 

محملا “تحالف العدوان والأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات مسؤوليةت فاقم الأوضاع المعيشية والتداعيات الكارثية على مختلف القطاعات لاستمرار حجز سفن المشتقات النفطية وتسببه في شلل تام بكافة مرافق الحياة”.

 

ودعا مسؤول أنصار الله في محافظة ريمة زيد الوزير “جميع المغرر بهم من أبناء المنطقة والمحافظة والذين لازالوا في صفوف العدوان بالعودة إلى وطنهم واليقظة من غفلتهم”. والاستفادة من قرار العفو العام.

 

يشار إلى أن التحالف بقيادة السعودية والامارات، يواصل احتجاز 21 سفينة مشتقات نفطية، قبالة ميناء جيزان وعرض البحر، منذ فترات تجاوزت لأقدمها خمسة أشهر، رغم حصولها على تراخيص اممية بدخول ميناء الحديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.