المصدر الأول لاخبار اليمن

ادانة حقوقية لجريمة استهداف التحالف المدنيين بمديرية الحوك

ادانة حقوقية لجريمة استهداف التحالف المدنيين بمديرية الحوك

صنعاء// وكالة الصحافة اليمنية//

 

طالبت منظمة حقوقية معنية بالمرأة والطفل الامم المتحدة ومجلس الامن بـ “التحقيق والمُساءلة الجنائية لقيادات التحالف وجميع من يثبت تورطهم في جرائم استهداف المدنيين في منازلهم” واخرها بمديرية الحوك محافظة الحديدة.

 

وأدانت منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل استمرار جرائم التحالف البشعة بحق المدنيين واستهدافه منازلهم بقصف مدفعي مكثف في مديرية الحوك محافظة الحديدة، وقتله طفلة وامرأة وجرح (٣) نساء بجروح بالغة.

 

المنظمة أكدت في بيان، أن “هذا الاعتداء يعد اختراقا واضحا لاتفاقية ستوكهولم التي تنص على ايقاف العمليات العسكرية وانتهاكا جسيما للقانون الدولي الانساني الذي يجرم استهداف المدنيين الأبرياء باي شكل من الاشكال”.

 

في المقابل، استنكرت منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل “الصمت الدولي والأممي المخزي، وانتهاك القوانين والمواثيق الدولية والإنسانية وقوانين الحرب وغيرها من الأعراف والشرائع السماوية والرمي بها عرض الحائط”.

 

وحمَّلت المنظمة “السعودية وتحالفها المسؤولية عن كُل الجرائم التي تستهدف المدنيين” في اليمن. مطالبة بـ “التحقيق والمُساءلة الجنائية لقيادات التحالف وجميع من يثبت تورطهم في هذه الجرائم”.

 

كما حمَّلت منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن مسؤولية صمتها المخزي وتنصلها عن واجباتها مما شجع دول تحالف العدوان على الإستمرار في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق المدنيين في اليمن”.

 

يشار إلى أن منظمات حقوقية وقانونية اعلنت الاسبوع الماضي، احصاءات بجرائم التحالف وقصفه المرافق والاحياء المدنية، وتسببه في قتل وجرح 43 ألف مدني خلال 2000 يوم من حربه على اليمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.