المصدر الأول لاخبار اليمن

منظمة إسرائيلية تتعقب مسلمين ذوي أصول يهودية لإعادتهم إلى دينهم

القدس/ وكالة الصحافة اليمنية//

نشطت المنظمة الإسرائيلية “ياد لأحيم”، بالعربية “يد للأخوة”، في عمليات تعقب والبحث عن المسلمين ذوي الجذور اليهودية لإعادتهم إلى ديانتهم السابقة.

وتركز تلك المنظمة أعمالها على الذين يُعرفون بيهود “الدونمة”، وهم أعداد كبيرة من اليهود غادرت ديانتها في القرن السابع عشر.

وتأمل تلك المنظمة في الوصول إلى المسلمين الذين كانوا يهوداً أو إلى الذين تظاهروا بأنهم مسلمين، وتم إطلاق تسمية الـ”دونمة” على هؤلاء، وهناك من أطلق عليهم اسم “ساتورنيان”.

وتعني كلمة “دونمة” باللغة التركية، العودة والرجوع أو الارتداد.

جرى إطلاق تلك الكلمة على اليهود الذين هربوا من محاكم التفتيش بالأندلس التي استهدفت المسلمين واليهود والغجر، رغم أن الهدف المعلن من إقامتها كان محاكمة “السحرة” أو من يخالف الكنيسة الكاثوليكية.

وعلى أثر رفض الدول الأوروبية استقبال اليهود الهاربين من محاكم التفتيش بالأندلس، فإنهم اضطروا للجوء إلى دولة الخلافة العثمانية، التي استقبلتهم بكل ترحاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.