المصدر الأول لاخبار اليمن

بتهمة الردة.. عناصر الإصلاح تنفذ حملة اختطافات في تعز

تعز// وكالة الصحافة اليمنية

 

نفذ مسلحو “حزب الإصلاح”، حملة اختطافات واسعة، بحق المواطنين، في محافظة تعز خلال الساعات الماضية.

 

وقالت مصادر محلية “إن قوات الأمن في مديرية “المسراخ” شنت حملة اختطافات بحق عدد من المواطنين بتهمة الردة عن الإسلام”.

 

وأوضحت المصادر أن عناصر الإصلاح القت القبض على المواطن “عبدالفتاح كربش” وابنه “أسامة” من أبناء المسراخ، وخمسة مواطنين آخرين بدعوى الردة عن العقيدة الإسلامية، مؤكدة أنه تم  الإفراج عن “عبدالفتاح كربش” بعد ساعات من اختطافه.

 

وكان في وقت سابق قد نشر “أسامة كربش” منشور على صفحته في “الفيس بوك” صدور أمر بالقبض عليه بمزاعم الردة عن الدين.

 

لافتا في منشوره إلى أن ثلاثة من عناصر الإصلاح جاؤوا إلى الورشة الخاصة به لإصلاح الالكترونيات في “نجد قسيم”، وطلبوا منه الحضور، وعند سؤاله لهم عن التهمة قالوا له بأنه قد خرج من الدين واعتنق النصرانية، مشيراً إلى أنه طلب منهم مهلة ساعة فقط لإغلاق المحل والذهاب للمنزل فأخذوا والده.. وبعد حضوره ناقش مشكلته مع مدير المديرية والتي تكللت بالإفراج عن والده فقط.

 

وكان آخر منشور للناشط “أسامة كربش” على صفحته هو مطالبته مقاطعة كتاب التراث الإسلامي من “روايات ـ تفاسير ـ سيرة” التي تسيئ إلى النبي محمد صلوات الله عليه وعلى آله وفق ما كتبه.

 

يشار إلى أن العناصر الأمنية التابعة للإصلاح نفذت حملة اعتقالات سابقة استهدفت عدداً من الأطفال وسط مدينة تعز بتهمة الكفر والردة عن الدين.

 

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أعلنوا تضامنهم مع “كربش” ونددوا بالممارسات القمعية التي تمارسها سلطات الإصلاح في تعز.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.