المصدر الأول لاخبار اليمن

فورين بوليسي: القادة الطغاة في الشرق الأوسط يدعمون فوز ترامب

تقرير/وكالة الصحافة اليمنية//

نشرت مجلة “فورين بوليسي” تقييما لـ”ستيفن كوك” من مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية ضمن توقعاتها لانتخابات الرئاسة الأمريكية، أوضح أنه خلال الأسابيع الماضية، تحدث مع صحفيين أتراك ومصريين وأمريكيين عن مصير الانتخابات الأمريكية، وأيا كان الكلام الذي صدر عنهم، ففوز ثان للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” سيكون جيدا لقادة المنطقة ومن يدعمونهم.

 

 

وقال إن قادة الشرق الأوسط الذين يدعمون رجلا قويا في البيت الأبيض يعرفون أهمية فوز “ترامب”، حيث حاول الإعلام السعودي الذي تحول إلى أداة دعاية لولي العهد الأمير “محمد بن سلمان” التأكيد على رسائل “هانتر بايدن” التي سربت عبر حاسوب شخصي.

 

 

وأوضح أن عددا من الإسرائيليين يدعم وبشكل علني 4 سنوات أخرى لـ”ترامب”، فيما قام المغني المصري “وسام مجدي” بتحويل أغنية قديمة لدعم “حسني مبارك” إلى أغنية دعم “ترامب”.

 

 

ولفت “كوك” إلى إن مواقف الأنظمة الديكتاتورية في الشرق الأوسط يجب ألا تثير الدهشة، قائلا: “فقط انظر إلى سجله، فهو متشدد مع إيران ولا تهمه حقوق الإنسان، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس وحمى قادة الدول الديكتاتورية من النقد الذي شنه عليهم الكونجرس ومن المخاطر القانونية، وقدم خطة لحل النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني، وكأن كاتبها مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”.

 

 

وأضاف أن قائمة إنجازات كهذه تجعل من ملوك ورؤساء ووزراء في المنطقة سعيدين، مشيرا إلى أن الاستثناء هي شعوب الشرق الأوسط التي تتجرأ على المقاومة، على حد قوله.

 

وأوضح “كوك” أن هناك مسألة الأسلوب التي تجعل قادة المنطقة يحرصون على بقاء “ترامب” في البيت الأبيض، حيث يدير السياسة الخارجية بطريقة غير رسمية بناء على العلاقات الشخصية، ومن السهولة التحايل على وزارة الخارجية الأمريكية عندما يستطيع الأمير أو الوزير إرسال رسالة عبر “واتس آب” لصهر الرئيس ومستشاره “جارد كوشنر”.

 

وأكد أنه في حالة واصل “ترامب” إدارة الحكم بنفس الطريقة التي أدار فيها البيت الأبيض في ولايته الأولى إن فاز، فأسوأ ما يتوقعه الحكام والرؤساء مدى الحياة هو جعلهم يقرفون من فوزه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.