المصدر الأول لاخبار اليمن

مسلسل الاغتيالات يكشف حجم الصراع في معسكر التحالف بمأرب

تقرير/عبدالكريم مطهر مفضل/ وكالة الصحافة اليمنية//

 

 

لا يزال الغموض يكتنف مسلسل الاغتيالات التي تطال قادة عسكريين بمدينة مأرب شمال شرقي اليمن التي لم يتم التحقيق فيها والكشف عن الجهة التي تقف وراء عمليات التصفية التي تعرضت لها قيادات كبيرة في قوات التحالف بمدينة مأرب.

تبادل أدوار

 

ما يحدث في محافظة مأرب المحتلة في الآونة الأخيرة، من استهداف قيادات عسكرية وميدانية تابعة لقوات التحالف، وراءه أهدافا خفية، أبرزها التخلص من القيادات العسكرية التابعة لـ« ميليشيات حزب الإصلاح» ضمن صفوف قوات التحالف لصالح قيادات عسكرية موالية للإمارات، في إطار تبادل الأدوار بين حلفي التحالف (السعودية والإمارات).

 

ويرى معنيون بالشأن اليمني، أن محاولة استهداف قيادات العسكرية الموالية للتحالف في محافظة مأرب، لها دلالات وأبعاد أُخرى كثيرة، إذ تندرج تحت مُخطط تصفية أبرز القيادات العسكرية والميدانية وكذلك السياسية التابعة لحزب الإصلاح في محافظة مأرب على غرار ما حدث في المحافظات الجنوبية المحتلة.
وبدوره اعرب القيادي في حزب الإصلاح، “عبدالسلام محمد”، رئيس مركز أبعاد للدراسات الإستراتيجية، عن قلقله من محاولات استهداف القيادات الميدانية والعسكرية، لأنه يُعد مؤشرًا على خلل في التنظيم والتخطيط، (على حد قوله).

تصفيات متبادلة

 

وكانت المنطقة العسكرية السابعة” أعلنت منذ يومين مقتل العميد يحيى محمد البكري رئيس أركان “اللواء الأول مشاة جبلي”، في جبهات مدينة مأرب، حيث كان البكري مرشحاً لتولي منصب قيادة اللواء خلفاً لقائد اللواء العميد محمد مسعد جعبان، الذي قتل ايضاً في ظروف غامضة بمدينة مأرب.

وشيع صغير بن عزيز، رئيس أركان قوات “حكومة هادي” المقرب من الإمارات، اليوم الثلاثاء، رئيس أركان اللواء الأول مشاه جبلي، التابع له، في مأرب والذي تتهم فيه القيادات العسكرية التابعة لـ”بن عزيز” ميليشيات الإصلاح بتسهيل عملية قتله عبر دفعه إلى جبهة رغوان مأرب بدون غطاء جوي، وذلك بعد يوم من تشييع قائد “اللواء الأول مشاة جبلي” المحسوب على الإصلاح الذي اغتيل في مأرب بظروف غامضة، في مؤشر على بلوغ الصراع بين الطرفين ذروته.

كما يكتنف الغموض حقيقة مقتل العميد احمد حميد الذرحاني رئيس عمليات اللواء 141، والعميد “حامد اليوسفي” رئيس عمليات “اللواء 72” الذي أعلنت قوات التحالف مصرعهما اليوم في جبهة رغوان.

كما شهدت مدينة مأرب في 10 من نوفمبر الجاري، اغتيال العميد محمد مسعد جعبان قائد “اللواء الأول مشاة جبلي” التابع لقوات التحالف في ظروف غامضة.

فيما نجا، في 26 سبتمبر الماضي، العميد يحي أبو عوجا، رئيس أركان المنطقة العسكرية الأولى، قائد اللواء 135 مشاة بوادي حضرموت، من محاولة اغتيال جراء كمين مسلح استهدف موكبه في محافظة مأرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.