المصدر الأول لاخبار اليمن

النائب العام يشدد على ضرورة اضطلاع الجهات المعنية بمسؤولياتها تجاه السجناء

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

 

شدد  النائب العام  القاضي نبيل العزاني على ضرورة اضطلاع الجهات المعنية في الدولة وفي مقدمتها  وزارة الداخلية بمسؤولياتها تجاه شريحة السجناء من إصلاح وتقويم وتأهيل.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد اليوم بصنعاء بحضور وزير الشؤون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع لمناقشة أوجه التعاون والتنسيق في القضايا المشتركة المتعلقة برعاية أوضاع السجناء.

 

وأكد النائب العام أهمية دور وزارة الشؤون الاجتماعية في توفير أخصائيين اجتماعيين للعمل على دراسة حالات نزلاء الإصلاحيات والمساهمة في وضع الخطط والبرامج التأهيلية لإعادة تقويمهم وإعادة إدماجهم بالمجتمع بعد انتهاء فترة العقوبة.

 

بدوره ثمن  وزير الاجتماعية والعمل، اهتمام النائب العام بتفعيل دور وزارة الشؤون الاجتماعية في المسائل المتعلقة بقضايا السجون.

 

وأكد الحرص على الشراكة مع النيابة في توفير الخدمة والرعاية الاجتماعية المناسبة لنزلاء الإصلاحيات على مستوى أمانة العاصمة والمحافظات.

 

وخلال اللقاء تم مناقشة  آلية تفعيل دور وزارة الشؤون الاجتماعية في جوانب الخدمة الاجتماعية المقدمة لنزلاء الإصلاحيات المركزية بما يتواكب مع بقية الخدمات التربوية والتعليمية والطبية والتدريب المهني والأنشطة الثقافية.

 

وتناول اللقاء ترتيبات إعادة تفعيل مشاركة مدراء الشؤون الاجتماعية والعمل بأمانة العاصمة والمحافظات في عضوية لجان التفتيش على السجون والتي من شأنها التقرير فيما يخص الإفراج الشرطي عن السجناء ممن قضوا ثلاثة أرباع المدة ممن ثبت حسن سيرتهم وسلوكهم.

وأقر اللقاء تنظيم دورة تدريبية لمدراء الشؤون الاجتماعية والأخصائيين الاجتماعيين والإدارات المختصة بوزارة الداخلية والهيئة العامة للزكاة ومصلحة السجون حول المسارات الإجرائية للتعامل مع قضايا نزلاء الإصلاحيات وجوانب الرعاية المخصصة لهم سيما الأحداث والجانحات.

و أكد اللقاء أهمية أن تتضمن الدورات رؤية وتصورات حول المعالجة الاجتماعية المتعلقة بالقضايا الجنائية وتعريف الجهات ذات العلاقة بالمسئولية الاجتماعية تجاه شريحة السجناء سيما بعد انتهاء فترة العقوبة وما يتطلب ذلك من جهود ودعم لتوفير فرص مناسبة لهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.