المصدر الأول لاخبار اليمن

عودة المواجهات بين “الانتقالي” والإصلاح في أبين

أبين // وكالة الصحافة اليمنية //

 

تجددت المواجهات المسلحة، اليوم الأربعاء، بين مليشيات “الانتقالي الجنوبي”، التابعة للإمارات، ومسلحي حزب الإصلاح في محافظة أبين، جنوبي اليمن.

 

وذكرت مصادر محلية مطلعة، أن جبهتي الشيخ سالم والطرية، الواقعة شرق مدينة زنجبار عاصمة المحافظة، شهدت مواجهات عنيفة، وقصف مدفعي متبادل بين الطرفين، عقب هدوء نسبي أمس الثلاثاء.

 

وبينت المصادر أن الاشتباكات تزامنت مع وصول تعزيزات عسكرية لـ”الانتقالي”، إلى مواقع جبهة الشيخ سالم، قادمة من مدينة عدن.

 

وبحسب المصادر أن تعزيزات “الانتقالي”، تضم عربات وأطقم عسكرية، بالإضافة إلى مسلحين من قبائل يافع وردفان.

 

وطالب رئيس حزب الإصلاح، محمد اليدومي، أمس الأول، في منشور له على موقع “الفيسبوك”، بتنفيذ الجوانب العسكرية والأمنية من ما يسمى “اتفاق الرياض”، الموقع في 5 نوفمبر 2019م، بين “الانتقالي” و”حكومة هادي”، التي تنص على خروج مليشيات “الانتقالي” من عدن، وعودة مسلحي “حكومة هادي” والإصلاح إلى المدينة.

 

وفرضت مليشيات “الانتقالي الجنوبي” سيطرتها على مدينة عدن، بعد مواجهات عنيفة مع “ألوية الحماية الرئاسية” التابعة للمستقيل “هادي”، في أغسطس 2019م.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.