المصدر الأول لاخبار اليمن

ضربة منشأة أرامكوا في جده تفجر غضب سعودي على دول التحالف

خاص // وكالة الصحافة اليمنية //

في الوقت الذي تتخبط فيه السعودية جراء الضربة الصاروخية اليمنية لمنشأة ارامكوا بمدينة جدة، اتسعت الفجوة العدائية بين دولة الإمارات من جهة والسعودية من جهة أخرى بسبب الفشل الذريع في حرب اليمن.

التحرج السعودي من الضربة الصاروخية لمنشـاة جدة المتزامنة مع زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” واجتماع دول قمة العشرين في الرياض، أغضب قيادات كبيرة في المملكة من دول الحلفاء أكثر من الضربة الصاروخية.

 

مراسل وكالة اسوشيتيد برس “الصحفي محمد الحاج اعتبر في تغريدة له رصدتها “وكالة الصحافة اليمنية” ان الضربة على منشأة ارامكو، اغضبت قيادات في المملكة من حلفائها، أكثر من غضبها من الحوثيين” حد تعبيره.

 

وكشف الحاج ان زميل له في مركز ابحاث امريكي أكد له ان العتب السعودي يذهب نحو الموقف الامريكي و كذلك الموقف الإماراتي.

في ذات السياق ازداد تبادل الاتهامات وكيل الانتقادات اللاذعة التي شنها العشرات من الناشطين التابعين للإمارات محملين السعودية مسؤولية الفشل الذريع في حرب اليمن، فيما وقف آخرون في الصف السعودي محملين الامارات تبعات الفشل في مواجهة قوات صنعاء.

 

في هذا الصدد كتب السياسي الجنوبي التابع للإمارات “صلاح بن لغبر” قائلا :  “لو سُلمت كل الجبهات للجيش الاماراتي عام 2015 لراينا قائد القوات الاماراتية يحتسي القهوة في مقهى بباب اليمن خلال 6 اشهر وأنا بذلك زعيم. ميزة الامارات انها بُنيت على الصدق والوضوح والعلم فسبقت الاخرين في غضون سنوات وكان جيشها صاحب اكبر انتصارات ضد العدو الايراني” . حد تعبيره

وهو ما اجبر الناشط السياسي اليمني القابع في السعودية ” مختار الرحبي” إلى مهاجمة الامارات وتحميلها مسؤلية فشل التحالف في تغريدة له معلقا على ” صلاح بن لغبر ” بالقول :” هل صدرت لكم توجيهات بالنيل من السعودية .؟ لو كان جيش الإمارات كما تقول لكان حرر الجزر الإماراتية من ايران”

مضيفا : “انت تشكك بقدرات السعودية لو كنت رجل شجاع لكنت تحدثت بكل صراحة عن السعودية طالما انك مؤمن بهذا الكلام لماذا تخاف من ذكر اسم السعودية وهل صدرت لكم توجيهات بالنيل من السعودية”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.