المصدر الأول لاخبار اليمن

نجم المنتخب اليمني للجودو خصروف: استشارة طبية “خاطئة” كلفتني فضية آسيا وإيقافي عامين

صنعاء/وكالة الصحافة اليمنية//

أقر لاعب المنتخب الوطني للجودو علي خصروف بتناوله عقارا يحتوي على مواد محضورة ما أدى إلى إيقافه لعامين من قبل الاتحاد الدولي للجودو.
وأعلن الاتحاد الدولي للجودو الثلاثاء الماضي عن إيقاف علي خصروف لعامين لانتهاكه قواعد وقوانين مكافحة المنشطات ابتداء من تاريخ ٣٠ نوفمبر ٢٠١٩ لتاريخ ٢٩ نوفمبر ٢٠٢١ وذلك استكمالاً لفترة التوقيف المؤقت.
كما أعلن الاتحاد الدولي للجودو شطب جميع نتائج خصروف في بطولة آسيا المفتوحة التي أقيمت في هونغ كونغ 2019 والتي توج فيها اللاعب بالميدالية الفضية، وطالب الاتحاد خصروف بإعادة الميدالية في أقرب وقت ممكن.

وفي المؤتمر الصحفي الذي نظمته أمس الأربعاء، اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، برعاية اللجنة الأولمبية الوطنية، أقر خصروف بتناوله عقار لعلاج الضغط، حيث قال لوسائل الإعلام: كنت في طريقي لـ سيئون فقضيت مسافة سفر طويلة امتدت لعشرين ساعة براً، مما أدى لزيادة في الوزن، ومع قرب موعد البطولة استشرت احد الأطباء بتناول عقار للتخسيس “للضغط”، وتناولته دون إخطار اللجنة الأِولمبية واللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، مما يعتبر احد انتهاكات قواعد وقوانين مكافحة المنشطات.

وأضاف خصروف: أقر بخطأي.. وأنصح زملائي اللاعبين في مختلف الألعاب بعدم تناول أي أدوية حتى لو صرفها طبيب مختص، إلا بعد مراجعة اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات.
وكشف خصروف انه كان ينوي اعتزال اللعبة ويتجه للتدريب، مستدركا بالقول إن العقوبة التي طالته ستجعله يغير من خططه ويؤجل التفكير بمستقبله.
من جهته أبدى محمد الأهجري أمين عام اللجنة الأولمبية حزنه لما حدث لخصروف، وقال في المؤتمر الصحفي: أتمنى ان يكون ما حدث لخصروف رسالة واضحة لبقية اللاعبين متضمنه العظة والعبرة لهم.

وأردف: ما حدث لخصروف يعتبر خسارة للرياضة اليمنية، وللاعب الذي لم يكن نتاج عمل يوم واحد او عام، وأكمل الأهجري: ملتزمون بتنفيذ الإجراءات على اللاعب.

وكان عزيز المقطري الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، قد كشف لوسائل الإعلام في بداية المؤتمر الصحفي، عن حيثيات إيقاف خصروف، حيث جاء قرار الإيقاف لوجود عناصر محظورة أو نواتجها الأيضية أو الأثار الدالة عليها في العينة المأخوذة من اللاعب، والمادة المحظورة هي فورسمايد (مدر بول) المدرجة في قائمة المواد المحظورة للأعوام 2018-2019-2020-2021 والمصنفة ضمن الفئة الخامسة من المواد المحظورة.

كما كشف المقطري عن العقوبات التي طالت خصروف وهي إيقافه لمدة عامين، وشطب جميع نتائج اللاعب في بطولة آسيا المفتوحة المقامة في هونغ كونغ نوفمبر 2019 وسحب الميدالية الفضية وإعادتها للاتحاد الدولي بأسرع وقت، وأي نتائج أو نقاط كسبها تخصم وتحذف من نوفمبر 2019 الى تاريخ الإيقاف المؤقت يناير 2020، كما يمنع اللاعب من مزاولة أي أنشطة رياضية والتواجد في صالة رياضية سواء كانت حكومية أو تابعة للجنة الأولمبية أو قاعة تتبع القطاع الخاص، بالإضافة إلى النشر العلني باسم اللاعب وجميع البيانات الخاصة بالقضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.