المصدر الأول لاخبار اليمن

بن سلمان يفرض حصارا مشددا على قبيلة الحويطات لتهجيرهم قسريًا

الرياض/وكالة الصحافة اليمنية//

 

تفرض قوات عسكرية سعودية حصارا عسكريا مشددا على قبيلة الحويطات للضغط عليهم بهدف تهجيرهم من أراضيهم لصالح بناء مشروع “نيوم”.

وعززت القوات العسكرية حصارها المشدد، بأوامر من ولي العهد محمد بن سلمان الذى يواجه مشاكل وعراقيل داخلية وخارجية في إتمام “نيوم”
وكشفت الناشطة السعودية علياء الحويطي النقاب عن فرض بن سلمان حصارًا على أهالي قبيلتها وعزلهم عن العالم.

وقالت علياء في تغريدة عبر “تويتر”: :ابن سلمان: يعزل قرى الحويطات في نيوم عن العالم”. وأشارت إلى أن القوات السعودية تسير طائرات تجسس إلكترونية تحلق فوق قرى الحويطات، ترصدهم، ترهبهم، تتعقبهم على تغريدة، وتسجنهم.

وأكدت علياء قيام سلطات آل سعود باختطاف مغردين وتغييبهم في السجون، مشيرة إلى أنها سوف تتأكد من الأسماء والأعداد وستعلن عنها تباعًا.

وبدأت أزمة قبيلة الحويطات في شهر يناير 2020 عندما قام مسؤولون تابعون لمحمد بن سلمان، بطلب مقابلة أبناء الحويطات. وحاول هؤلاء التفاوض مع أفراد القبيلة على ترك بيوتهم وأراضيهم والرحيل من المنطقة من أجل إتمام مشروع نيوم.

ولم تكن المقابلات التي تمت من أجل التفاوض كما تم تصويرها إعلاميا وإنما كانت في الحقيقة من أجل الإجبار على التهجير القسري ومغادرة الديار والأرض.


وشنت قوات أمنية سعودية حملة أمنية واسعة شملت مداهمة البيوت وتروع الآمنين عدا عن سلسلة اعتقالات وخطف لأبناء قبيلة الحويطات.

وتعرض المعتقلون من أبناء الحويطات إلى التهديد بالسجن الدائم أو القتل وأخذ الأراضي والمنازل عنوة وقسرا. وشهد منتصف إبريل 2020 قتل قوة أمنية سعودية للمواطن عبد الرحيم الحويطات، الذي رفض ترك منزل آبائه وأجداده.

انتقادات حقوقية

في المقابل، أطلق حقوقيون ونشطاء حملة تحت عنوان “العدالة لضحايا نيوم” لفضح جرائم النظام السعودي بحق أهالي المنطقة، ولتحقيق مبدأ العدالة في معاملتهم.

واشتكى هؤلاء لهيئة الأمم المتحدة جرائم آل سعود بحق القبيلة العربية العريقية الممتدة منذ أكثر من 800 عام.

وقالت المديرة التنفيذية السابقة لقسم الشرق الأوسط بمنظمة “هيومن رايتس ووتش” سارة ليا ويتسون، إن ما يتعرض له أبناء قبيلة الحويطات انتهاكات ممنهجة تظهر الوجه الحقيقي للنظام السعودي في التعامل مع المواطنين.

وأضافت ويتسون أن النظام السعودي في الحقيقة لا يحترم أبناء الوطن ولا يراعي حرماتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.