المصدر الأول لاخبار اليمن

محافظ مأرب: الدولة تعمل على تطبيع الحياة في المناطق المحررة من مأرب

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

أكد محافظ مأرب الشيخ علي محمد طعيمان ، أن أبناء مأرب التأريخ يسطرون اليوم أعظم الملاحم إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية لتحرير كامل تراب المحافظة من دنس الإحتلال الأمريكي السعودي .. لافتا إلى أن أغلب المديريات تم تحريرها تنعم بالأمن والإستقرار.

وأشار المحافظ طعيمان خلال لقاء قبلي موسع اليوم السبت، ضم مشائخ وحكماء وعقلاء مأرب، إلى أن السلطة المحلية تكثف جهودها للتواصل مع مختلف مشائخ ووجهاء القبائل بمأرب خصوصا في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة التحالف وذلك لتحييد مناطقهم، لافتا إلى أن هناك استجابة كبيرة من قبل الغالبية العظمى.

وأوضح طعيمان، أن السلطة المحلية  في المحافظة تعمل بالتعاون مع الأجهزة الأمنية والجهات المعنية على تطبيع الأوضاع والحفاظ على الأمن والاستقرار والممتلكات العامة والخاصة في المناطق التي يتم تحريرها، مؤكدا أهمية استمرار النفير العام ورفد الجبهات بالمال والرجال.

ولفت طعيمان إلى أن حزب الإصلاح حول أجزاء من المحافظة إلى معسكرات للتحالف والعناصر التكفيرية والإجرامية، ترتكب قوى التحالف أبشع الجرائم مثل اختطاف النساء والرجال وتعذيبهم وتغييبهم عن أهاليهم وتهجير أبناء المحافظة.

وأوضح أن أبناء مأرب قدموا التضحيات وتعرضوا في سبيل الله لأشد أنواع الاستهداف، مبينا أن مديرية صرواح بمفردها استهدفت بأكثر من 26 ألف غارة.

 

بدورهم أعلن مشائخ ووجهاء وعقلاء محافظة مأرب، دعمهم الكامل لمعركة تحرير مدينة مأرب ، مؤكدين أن من ارتموا في أحضان التحالف قلة قليلة لا يمثلون مأرب.

ودعا بيان صادر عن اللقاء الموسع لقبائل مأرب تلاه الشيخ محمد شرهان، كافة المغرر بهم للعودة إلى الصف الوطني واغتنام قرار العفو العام وعدم الانجرار خلف أوهام التحالف.

وأكد البيان أن معركة تحرير مدينة مأرب معركة جميع اليمنيين وفي مقدمتهم أبناء مأرب الأحرار وهو حق كفلته جميع الشرائع والمواثيق الدولية والأعراف والأسلاف القبلية.

وأعلن البيان وقوف قبائل مأرب بعدتها وعتادها ورجالها إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية في خوض المعركة الوطنية.

وأكد المشاركون في اللقاء، أن الجيش واللجان الشعبية سيتعاملون مع جميع ساكني المحافظة كأخوة لهم دون تمييز، إلا من رفض وحمل السلاح في وجه الدولة وخدمة للتحالف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.