المصدر الأول لاخبار اليمن

400 برلماني أوروبي يدعون الى وقف الاستيطان الإسرائيلي

متابعات/ وكالة الصحافة اليمنية //

 

دعا أكثر من 400 برلماني أوروبي في رسالة، بلدانهم، إلى الاستفادة من وصول الديمقراطي، جو بايدن، إلى الرئاسة الأمريكية، لوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

ووقع 442 نائبا وعضوا في مجالس شيوخ في 20 بلدا أوروبيا، هذه الرسالة المرسلة ليل الأحد الاثنين إلى وزارات خارجية دول أوروبية مختلفة، منددين بـ”ضم بحكم الأمر الواقع” للضفة الغربية، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

وقال البرلمانيون، ومن بينهم النائب البريطاني، جيريمي كوربين، الزعيم السابق لحزب العمال، والفرنسي جان لوك ميلانشون (يساري): “من الواضح أن التطورات على الأرض تميل نحو واقع سريع التقدم لضم بحكم الأمر الواقع للضفة الغربية، خصوصا مع توسيع المستوطنات، وهدم المباني الفلسطينية”.

وأضافوا: “رغم جائحة كورونا، شهد العام الماضي أكبر عدد من عمليات هدم منازل الفلسطينيين ومبانيهم في أربع سنوات”.

كما رأى البرلمانيون الأوروبيون في رسالتهم أن “بداية رئاسة بايدن توفر فرصة أساسية للتحرك”.

وأشارت “فرانس برس” إلى أن البرلمانيين أقدموا على هذه الخطوة بمبادرة من أربعة مسؤولين إسرائيليين من بينهم أفراهام بورغ، الرئيس السابق للكنيست (البرلمان)، الذي أوضح للوكالة:” “الضم يجري أمام أعيننا، الاستيطان وهدم المنازل الفلسطينية يتسارعان، وعلى أوروبا اتخاذ إجراءات فورية وملموسة لوضع حد لهذه الممارسات المدمرة، من خلال العمل مع إدارة بايدن”.

وفي إطار الحديث عن قطاع غزة، ذكرت الرسالة أنه “يبقى عرضة لتصعيد عنيف في أي لحظة”، عازية ذلك إلى “الحصار الإسرائيلي المحكم المفروض منذ سنوات” و”الانقسامات الفلسطينية الداخلية”.

وتابعت الرسالة: “المصالحة الفلسطينية والانتخابات في المناطق الفلسطينية حيوية، لأنها قد تشكل أساسا لإنهاء عزلة غزة”.

وكان الأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن والأمم المتحدة قد دعوا إسرائيل لوقف هدم منشآت البدو في غور الأردن، مطالبين بوصول المساعدات الإنسانية إلى تجمعهم في منطقة حمصة البقيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.