المصدر الأول لاخبار اليمن

وزارة حقوقِ الإنسان: مجزرة حي الربصة بمدينة الحديدة لن تسقط بالتقادم

صنعاء/وكالة الصحافة اليمنية//
أدانت وزارة حقوق الإنسان جريمة استهداف تحالف العدوان الأمريكيّ السّعوديّ الإماراتيّ منزل المُواطنِ صابر أمين عبدالله فتيني جنيد في حيّ الربصة بمُديريةِ الحوك محافظة الحديدة، ما أدَّى إلى استشهادِ خمسةِ مُواطنينَ وإصابة آخرين.

وعبرت الوزارة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن إدانتها الشديدةِ لصمتِ المُجتمعِ الدوليّ، ومُنظماتِ حقوقِ الإنسان إزاءَ هذه الجرائمِ بحقِّ المدنيين .. داعية إلى سُرعةِ التحقيقِ في هذه الجريمة، وكافةِ جرائم الُعدوان ومُحاسبةِ مَن يقفُ وراءَها.

وحملت وزارةُ حقوقِ الأنسانِ تحالفَ العُدوانِ الأمريكي السُّعودي الإماراتي المسؤوليةَ القانونيةَ في جريمةِ الحوك وتبعاتها على الضَّحايا وأسرهم، مؤكدةً أنها كسابقاتِها من جرائمِ العُدوان لن تسقطَ بالتقادُم.

وأوضحت أن دولَ العِدوان تواصل أعمالَها الإجراميةَ والإرهابية وارتكاب المجازر بحقّ المدنيينَ من خلال استهدافِ المنازلِ والأحياءِ السَّكنية والنازحينَ واحتجازِ سفن المُشتقاتِ النفطيةِ واستخدام التجويع والحصار الشّامل وسيلةَ حربٍ، مُطمئنةً إلى صمتِ الأمم المُتحدة والمُجتمع الدوليّ وتجاهله المُتعمَّد حيالَ ما ترتكبُه دولُ العُدوان من جرائم وقتلٍ وتدميرٍ واستهدافٍ مُمنهجٍ للإنسان في اليمن .

وجددت الدعوة لمجلسي الأمن الدوليّ وحقوقِ الإنسان لاتخاذٍ موقفٍ تاريخيٍّ مُحقٍ ومُنصفٍ، يمثلُ رادعاً لتوحشِ دولِ العُدوان على اليمنِ، ودافعاً لإنهاءِ الحصار القاتلِ الذي تفرضُه دول العدوان بحقّ أبناءِ الشِّعبِ اليمنيّ، وسُرعة إطلاق سفن المُشتقاتِ النفطيةِ المُحتجزةِ.

واعتبرت الوزارة احتجاز سفن الوقود، مُخالفة واضحة واعتداء صريح على مبادئِ حقوقِ الإنسان، وكافةِ المُعاهداتِ والاتفاقياتِ ذات الصلِّةِ.

وأكدت وزارةَ حقوقِ الأنسان، تمسكَها بمُقاضاةِ مُنتهكي حقوقِ الإنسان ومُرتكبي المجازرِ والجرائم بحقِّ المدنيين .. داعية المجتمعَ الدوليَّ والمُنظماتِ الدوليةِ المعنية بالمرأةِ إلى سُرعة التحقيق في العُنف غير المُسبوقِ الذي تتعرَّضُ له عددٌ من النساءِ اليمنياتِ اللاتي تمَّ اختطافُهنَّ من منازلهنَّ من قِبَلِ مُرتزقةِ العُدوانِ بمُحافظةِ مأرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.