المصدر الأول لاخبار اليمن

مجلة أمريكية : إنتاج فلم وثائقي يُسلط الضوء على المجاعة في اليمن

ترجمة خاصة/وكالة الصحافة اليمنية//

 

سلطت مجلة ” صانعو الأفلام”  الأمريكية الضوء على المجاعة في اليمن ومعاناة الأطفال على مدى ست سنوات من الحرب، مؤكدة استعراض هذه المعاناة في فلم مصور بحسب تقرير نُشر أمس الأربعاء.

واستعانت المجلة بحالتين من حالات الجوع التي أصابت الأطفال في اليمن حيث تم تصوير الطفلتين عبير عثمان البالغة من العمر 6 سنوات ، وهي واحدة من الطفلين الرئيسيين اللذين تم تصويرهما في الفيلم الوثائقي الجديد Hunger Ward ” هنجر وارد” حي الجوع، والتي كانت تزن 15 رطلًا، وأميمة عيسى سالم واللتان تعتبران من ضمن وجوه الفلم الذي يجسد الأزمة الإنسانية في اليمن حيث يعاني أكثر من مليوني طفل من سوء التغذية الحاد – وتقدر الأمم المتحدة أن 400 ألف معرضون للموت  إذا لم يتم علاجهم وتغذيتهم جيدًا.

 وذكرت المجلة أن الفلم من تأليف سكاي فيتزجيرالد ، ويُظهر النضال اليومي لامرأتين بطلتين، الدكتورة عائدة حسين الصديق والممرضة مكية مهدي ، اللتين تعملان كل يوم لإنقاذ الأطفال الجائعين الذين نسيهم العالم.

 يقول مؤلف الفلم فيتزجيرالد “هناك محاولة نشطة لمنعنا في الغرب من التعرف على هذا الصراع وتواطؤنا في فيه”.

مضيفًا:  إحدى الطرق التي يتم بها ذلك هي التحالف الذي يمنع دخول الطعام والنفط إلى البلاد ويمنع الصحفيين وصانعي الأفلام من زيارة اليمن لرواية القصة عن قرب.

ويتابع فيتزجيرالد أن التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية – تدعمه الولايات المتحدةـ قاد حملة قصف وحشية وحصارًا بحريًا أضر بالأطفال الأبرياء والمدنيين في اليمن.

وأكد المؤلف أن أي مبالغ مالية قد يحصلون عليها ستذهب لصالح الجوعى في اليمن وبالتالي سنساهم في إنقاذ الأطفال المصابين بسوء التغذية الحاد، وواصل بالقول: ركزنا على الأفراد والجهود الفردية لاثنين من العاملين في مجال الرعاية الصحية اللذان كرسا حياتهما لإنقاذ الطفلتين عبير وأميمة.

  وكشف التقرير أن مؤلف الفلم وطاقمه لاقوا مواجهة كبيرة، حيث تم اعتقالهم من قبل أحد المسؤولين عن الحرب في جنوب اليمن.

الكاتب/ تيم مولوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.