المصدر الأول لاخبار اليمن

بن حبتور وعدد من الوزراء يناقشون مع غراندي سير الأنشطة الانسانية في ضوء مخرجات السويد

صنعاء// وكالة الصحافة اليمنية//

ناقش رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم مع الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية لدى اليمن ليز غراندي ، سير الأنشطة الإنسانية والجوانب المتصلة بتنفيذ اتفاقات السويد .

 

وفي اللقاء الذي حضره  نائب رئيس الوفد الوطني  جلال الرويشان ووزراء التخطيط والتعاون الدولي والتربية والتعليم والمياه والبيئة والتعليم الفني والاتصالات وتقنية المعلومات ، تم استعراض نتائج مخرجات مشاورات السويد والدور الإشرافي للأمم المتحدة على الخطوات التنفيذية والعمل مع الأطراف المعنية لمعالجة أيما إشكاليات قد تعترض الخطوات التنفيذية سواء ما يتصل بمدينة الحديدة وموانئها أو تبادل الأسرى.

 

وجرى في اللقاء التركيز على الجهود التي يبذلها الموفد الأممي باتريك كاميرت، فيما يتصل باتفاق التهدئة في الحديدة والحرص الذي توليه القيادة في صنعاء لإنجاح مهامه انطلاقا من رغبتها الصادقة في السلام وإخراج الشعب اليمني من مأساته الطاحنة التي صنعها العدوان والحصار والحرب الاقتصادية على اليمن لنحو أربع سنوات .

 

وتطرق اللقاء إلى الممارسات التدميرية والتخريبية التي يقوم بها المحتل الإماراتي عبر الحكومة الموالية للعدوان والاحتلال بحق قطاع الاتصالات عبر المشروع المسمى عدن نت فضلا عن تدميرها والسعودية للأبراج وشبكة الألياف الضوئية وكذا منعها لنحو أربع سنوات دخول أو خروج الطرود والرسائل البريدية من وإلى اليمن والدور الذي ينبغي أن يقوم به المجتمع الدولي في مقابل كبح تلك الممارسات التخريبية والعبثية والمنتهكة لحقوق اليمنيين.

 

كما استعرض اللقاء البرامج والأنشطة الإنسانية للمنظومة الأممية والدولية والتسهيلات التي تقدمها حكومة الإنقاذ لتعزيز تلك الجهود في الميدان بما في ذلك المواجهة المشتركة لأية انحرافات قد تشوب عملية تقديم المعونات لما فيه خدمة الغايات المشتركة في التخفيف من المأساة الراهنة وضمان وصولها إلى الفائت المستهدفة، بخلاف طرق الجهود المشتركة التي بذلت في مواجهة وباء الكوليرا وما تم إحرازه من نجاح في محاصرته ومنع انتشاره. (سبأ)

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com