المصدر الأول لاخبار اليمن

الفلسطينيون يؤدون صلاة الجمعة في مصلى باب الرحمة بعد 16 عاماً من إغلاقه

عربي// وكالة الصحافة اليمنية//

 

نجح الفلسطينيون، في كسر الحصار المفروض على مصلى باب الرحمة منذ العام 2003 بقرارات إسرائيلية “جائرة”. وتقدمت المرجعيات الدينية واعضاء مجلس الأوقاف ومئات الفلسطينيين، وأعادوا فتح مصلى باب الرحمة المغلق منذ 16 عاما، رافعين العلم الفلسطيني وسط تكبيرات وهتافات لنصر جديد سجلوه بثباتهم على مدار الأسبوع الماضي، رغم ما تعرضوا له من اعتداء واعتقال وضرب وإبعاد عن الأقصى .

وقام المئات من الفلسطينيين بأداء صلاة الجمعة داخل المبنى وفي ساحته.

 جاء ذلك عقب الدعوات التي وجهتها لجان وهيئات وفصائل فلسطينية  يوم أمس للمواطنين بضرورة شد الرحال إلى الأقصى والمشاركة في صلاة الجمعة  في رحابه للتأكيد على تمسكهم بمسجدهم ورفضهم سياسات استهداف باب الرحمة لصالح مخططات إسرائيلية خبيثة وخطيرة.

يُشار إلى أن مئات المقدسيين أدوا الصلوات أمس في الساحة الأمامية لمبنى ومُصلى باب الرحمة داخل الأقصى عقب حملة تنظيف واسعة في المكان.

وشهدت مدينة القدس مؤخرا توترا شديدا  وإجراءات مشددة من قبل قوات الاحتلال بسبب ازمة باب الرحمة ونصب الاحتلال حواجز عسكرية وشرطية في شوارع القدس الرئيسية والقريبة من سور البلدة القديمة، ومتاريس وحواجز حديدية على بوابات القدس العتيقة والأقصى للتدقيق ببطاقات المواطنين بالتزامن مع اعتقاله  لأكثر من 60 مواطنًا من أنحاء متفرقة من مدينة القدس المحتلة الليلة الماضية.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com