المصدر الأول لاخبار اليمن

روسيا تحذر من حرب بين القوى النووية بسبب استراتيجية الناتو

جنيف/وكالة الصحافة اليمنية//

صرح مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف، غينادي غاتيلوف، اليوم الخميس، أن الخطر النووي الأكبر المرتبط حاليًا باستراتيجية التصعيد التي تنتهجها أمريكا وحلف شمال الأطلسي (الناتو) في الأزمة الأوكرانية، يمكن أن يؤدي إلى مواجهة عسكرية مباشرة بين القوى النووية.

وقال غاتيلوف في الجلسة العامة لمؤتمر نزع السلاح النووي: “في الوقت الحالي، تأتي المخاطر الأكثر حدة ذات الطبيعة الاستراتيجية من التزام أمريكا وحلف شمال الأطلسي بتصعيد الأزمة الأوكرانية، وهي محفوفة بالانزلاق إلى صراع عسكري مباشر بين القوى النووية مع عواقب كارثية”.

وأضاف غاتيلوف أن روسيا ملتزمة بالتفاهم الذي تم التوصل إليه في الثمانينيات، والذي ينص على أنه لا يمكن أن يكون هناك فائزون في حرب نووية ولا ينبغي إطلاق العنان لها.

وتابع: “نذكركم بأن هذه القاعدة الأساسية تم تأكيدها بمبادرة من روسيا في البيان المشترك لقادة الدول النووية الخمس بشأن عدم جواز الحرب النووية، ومنع سباق التسلح، بتاريخ 3 يناير(كانون الثاني) 2022، وندعو جميع الدول الخمس متابعة الالتزامات التي تعهدت بها، وفقا للبيان”.

وفي وقت سابق، أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى أن أمريكا والدول التابعة لها في حلف شمال الأطلسي تخلق مخاطر نشوب صراع مسلح مباشر مع روسيا، وهذا محفوف بعواقب كارثية.

ووفقا له، فإن حقيقة أن كييف سيكون لديها مقاتلات من طراز “إف-16” قادرة على حمل أسلحة نووية، سوف تعتبرها روسيا بمثابة تهديد من الغرب في المجال النووي.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com