المصدر الأول لاخبار اليمن

صنعاء تؤكد فشل واشنطن في حماية سفن ومصالح إسرائيل وتعلن عن تصعيد عسكري هو الأكبر

 

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

 

أكد قائد الثورة اليمنية السيد عبدالملك الحوثي، أن موقف اليمن من خلال عمليات اسناد غزة  أوصل أمريكا إلى درجة العجز والفشل في تقديم الحماية للمصالح الإسرائيلية وحركتها الملاحية في البحر الأحمر .

 

وأشار السيد عبدالملك في خطابه الأسبوعي حول آخر التطورات والمستجدات في المنطقة اليوم الخميس، إلى أن  “إسرائيل” تعبر بمرارة عن فشل أمريكا في تنفيذ وعدها له بحماية سفنه والسفن المرتبطة به، والمتعاقدة معه”.

 

وقال: ” الأمريكي منزعج بشكل شديد جداً وغاضب ومنفعل ومحتار أيضاً، ويسعى لتوريط الآخرين، وأن سبب هذا الانزعاج والغضب الأمريكي بسبب أن كل خطواته لم تفده شيئاً في الضغط على الموقف اليمني المؤثر عليه وعلى سفنه، مؤكداً أن القطع الأمريكية تهرب وتفر في البحر إلى أن تصل إلى طرف البحر الأحمر ومنها “أيزنهاور” التي هربت كما هرب غيرها.

 

ولفت إلى أن أمريكا تسعى ومعها بريطانيا بإستمرار للضغط على موقف اليمن من خلال الاعتداءات والهجمات الجوية ، مؤكدا أن عدد الغارات الجوية الأمريكية البريطانية على اليمن بلغت هذا الأسبوع 22 غارة على محافظات الحديدة وصنعاء وريمه.

 

موضحا أن الغارات الأمريكية البريطانية التي استهدفت  المجمع الحكومي في مديرية الجبين بمحافظة ريمة، أدت إلى ارتقاء شهيدان إصابة 9 آخرون، مؤكدا أن المكان المستهدف ليس قاعدة صاروخية ولا موقعاً عسكرياً، بل مجمع إداري مدني.

 

إحصائية العمليات العسكرية اليمنية

 

وكشف السيد عبدالملك الحوثي، أن القوات المسلحة اليمنية نفذت خلال الأسبوع الجاري 11 عملية عسكرية، نفذت بـ 31 صاروخاً باليستياً ومجنحاً وطائرة مسيرة وزورقاً حربيا، منها علميتين مهمة جدا نفذت بعدد من الصواريخ المجنحة والطائرات المسيرة، استهدفت أهدافاً مهمة مؤثرة على العدو الصهيوني.

 

وأعلن أن عدد السفن المستهدفة منذ بدء العمليات اليمنية حتى الآن، بلغت 145 سفينة مرتبطة بالعدو الإسرائيلي والأمريكي والبريطاني، آخرها السفينة التي استهدفت أمس، وهي الآن معرضة للغرق، حيث دخلت إليها المياه وتضررت، مبيناً أن هذا التصعيد يأتي في إطار المرحلة الرابعة، وهو تصعيد مستمر، وفعال وسيصل إلى ما هو أكبر.

 

ونوه بالنشاط المكثف في مسار التطوير العسكري على المستوى التقني والتكتيكي للمزيد من الفاعلية، ما يمكن من تجاوز إمكانات الأعداء بالذات في الاعتراض والتشويش، لافتاً إلى اتجاه اليمن بشكل مكثف في التطوير على المستوى المعلوماتي.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com