المصدر الأول لاخبار اليمن

السجن 20 سنة لمدرّس سعوديّ أسعد على خلفية منشورات في التواصل الاجتماعي

نيويورك/وكالة الصحافة اليمنية//

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن الغامدي حُكم عليه “بالسجن 20 عاما لتُهم تتعلق بنشاطه السلمي على وسائل التواصل الاجتماعي”.

وقضت محكمة سعودية، بالسجن 20 سنة على مواطن سعودي، كان حكم على شقيقه بالإعدام العام الماضي، على خلفية منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما أفادت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، وأحد أشقائه، الثلاثاء.

ودانت المحكمة الجزائية المتخصصة التي تأسّست في العام 2008 للنظر في قضايا الإرهاب، المواطن السعودي أسعد الغامدي (47 عاما) في مايو الفائت، بعد نحو عام ونصف العام على توقيفه في نوفمبر 2022 من منزله في مدينة جدة غرب السعودية.

وأسعد الغامدي، مدرس وأب لستة أبناء أصغرهم طفلة عمرها ست سنوات، وهو شقيق محمد الغامدي الذي حكم عليه العام الماضي بالإعدام لتنديده بالفساد وانتهاكات حقوق الإنسان في المملكة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وهما شقيقا الناشط والمعارض المعروف سعيد الغامدي الذي يعيش خارج السعودية.

وذكرت “هيومن رايتس ووتش” ومقرها في واشنطن أن السلطات السعودية اتهمت أسعد الغامدي بـ”وصف الملك وولي العهد بوصف يطعن في الدين والعدالة”، و”نشر أخبار وإشاعات كاذبة ومغرضة”.

وأوضحت نقلا عن مصادرها أنّ “التغريدات التي استُخدمت كدليل ضده انتقدت مشاريع مرتبطة بـ’رؤية 2030’، برنامج ولي العهد محمد بن سلمان لتنويع اقتصاد البلاد”.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com