المصدر الأول لاخبار اليمن

مدير عام جمارك صنعاء : تخفيض رسوم جمارك السيارات أسفر عن اقبال كبير ونتمنى من قيادة وزارة المالية التمديد

مدير عام جمارك رقابة صنعاء : تخفيض رسوم جمارك السيارات أسفر عن اقبال كبير ونتمنى من قيادة وزارة المالية تمديد وقت الفرصة

سجل مكتب جمارك رقابة صنعاء  ترسيم 1442 مركبة، منذ بداية العام الجاري، نتيجة التخفيضات التي وضعتها مصلحة الجمارك على ترسيم السيارات والتي تستمر حتى 3 مارس القادم، وهي خطوة جائت عقب النجاح في حملة ترسيم الدراجات النارية التي سهلتها مصلحة الجمارك في المناطق الخاضعة لإدارة حكومة الإنقاذ في صنعاء.

قضية التخفيضات الجمركية للمركبات والفوائد المترتبة عليها كانت محل حوار اجرته وكالة الصحافة اليمنية مع الأخ فهمي عبد الرحمن القحطاني مدير عام جمارك رقابة صنعاء، فإلى تفاصيل الحوار.

حاوره / عبدالكريم مطهر مفضل //

. اعطونا فكرة عن الخظوة التي أتخذتها مصلحة الجمارك مؤخرا بانزال تخفيضات كبرى على رسوم جمارك السيارات ؟

بعدما قامت المصلحة بإنزال تخفيضات على رسوم جمركة الدراجات النارية بسعر 2000 ريال جمارك و 1000 ريال للترقيم بإدارة المرور وهذا كان لدواعي أمنية، قامت المصلحة بداية العام الجاري بإنزال تخفيضات كبرى على رسوم حمارك السيارات والآليات والمركبات وصلت إلى مابين 50_80 % .

عدد كبير من المستفيدين

.  وهل كان هناك تفاعل كبير من المواطنيين مع هذه الخطوة ؟

منذ أن قامت مضلحة الجمارك بإنزال التخفيضات لاحظنا اقبال كبير من المواطنين على ترسيم سياراتهم حيث استقبلنا يوم أمس 78 حالة مابين سيارات خاصة وسيارات نقل واستقبلنا اليوم 55 حالة جديدة .

ترسيم 1442 مركبة منذ بداية العام

وكم عدد إجمالي الحالات التي تم استقبالها في مكتب جمارك ورقابة صنعاء منذ بداية التخفيضات ؟

بلغ إجمالي السيارات التي تم ترسيمها منذ بداية العام الجاري 2019م إلى 1442 حالة بينها :_ 970 سيارة مهربة إلى جانب 472 سيارة مازالت تحت الترتبك .

إقبال متزايد

كيف تقيمون مستوى الإقبال في جمارك السيارات ؟

نعم هناك أقبال كبير على الترسيم مقارنة بالعام الماضي؛ الذي وصلت فيه حالات الترسيم إلى 4479 حالة ترسيم بينها :_ 2549 سيارة مهربة إضافة إلى 1895 سيارة تحت نظام الترتبك .

ولهذا السبب نأمل من قيادة مصلحة الجمارك ووزارة المالية ممثلة بالدكتور رشيد أبولحوم تمديد فترة التخفيضات في ترسيم السيارات التي يتنتهي في 3 مارس القادم وذلك نظرا للأقبال الكبير .

صعوبات وتحديات

ماهي أهم الصعوبات التي تواجه عمل مصلحة الجمارك ؟

لعل أهم الصعوبات التي تواجه عمل الجمارك تتمثل في ظاهرة التهريب الجمركي وهى أفة خطيرة تدمر الاقتصاد الوطني، وكذا نقص الخبرة في الضبطيات لدى رجال الأمن في نقاط التفتيش .

قمنا نحن رجال الحمارك بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة باتخاذ عدة خطوات للحد من ظاهرة التهريب الجمركي والكشف عن البضائع المهربة التي تدخل للبلاد بصورة غير شرعية ومن ثم إيصالها إلى المراكز الحمركية لاستيفاء الرسوم الجمركية . ومن بين العوائق في العمل الحمركي بان هناك بعض الضبطيات يتم إيصالها من نقاط التفتيش إلى حوش الحمارك لنكتشف بعدها بان تلك الضبطيات غير مجدية مما يسبب لنا اعباء واحراحات كبيرة مع أصحاب الشأن . ولهذا نناشد قيادة مصلحة الجمارك ممثلة في الاستاذ سليم الحضرمي بتدريب الكوادر الأمنية الخاصة بحيث تكون قادرة على تمييز البضائع الجدية للرسوم الحمركية .

 

. كلمة أخيرة ؟

هى كلمة شكر ننقدم بها لقيادات مصلحة الجمارك ووزارة المالية لما يولوه من اهتمام في مراعاة ظروف المواطنين والقيام بتخفيضات كبيرة في رسوم الترسيم وكذا موجهة للوسائل الإعلامية التي نفاعلت مع حملة الترسيم وفي مقدمتها وكالتكم الموقرة ونتمني  مزيدا من التفاعل مع رجال الجمارك .