المصدر الأول لاخبار اليمن

كوريا الشمالية: سياسة واشنطن العدائية تدفعنا لاتخاذ تدابير دفاعية لمواجهة التحديات

بيونغ يانغ/ وكالة الصحافة اليمنية//

اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بأنها السبب في تفاقم الوضع السياسي في شبه الجزيرة الكورية، وأن سياسة العداء الأمريكية تدفعها لاتخاذ تدابير دفاعية لمواجهة التهديدات.

وقالت صحيفة “رودونغ” الناطقة باسم حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية اليوم الأربعاء تحت عنوان “إجراءاتنا لتعزيز القدرات الدفاعية شرعية”، أن سياسة العداء الأمريكية المستدامة ضد كوريا الشمالية تدفع البلاد إلى اتخاذ تدابير الدفاع الذاتي لإزالة التهديدات الكامنة والمباشرة.

وحول نشر حكومة سيئول أسلحة أمريكية حديثة مؤخرا اعتبرت الصحيفة أن الوضع السياسي في شبه الجزيرة الكورية يتأزم “بسبب الشغف الأمريكي لبروفة حرب طائشة فضلا عن المراوغة لتبرير زيادة القوات العسكرية”.

وأكدت الصحيفة على أن العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ لا يمكن أن تتحسن وسط تصعيد التوتر، ولا يمكن إجراء الحوار البناء وتحقيق السلام في ظل المواجهة.

وأضافت أن بيونغ يانغ وجهت تحذيرات متكررة من أن المناورات العسكرية الكورية الجنوبية الأمريكية تعترض طريق تحسين العلاقات الكورية الشمالية والأمريكية وأن ذلك قد يؤدي إلى إعادة النظر في الإجراءات الهامة التي اتخذتها الدولة.

وأضافت الصحيفة أن “الولايات المتحدة لا تريد السلام في شبه الجزيرة الكورية ولا ترغب في تحسين علاقتها مع كوريا الشمالية، بل تسعى لتحقيق هدفها غير الأخلاقي”.