المصدر الأول لاخبار اليمن

الحوثي يؤكد “تلذذ” التحالف بمعاناة اليمنيين حتى بمناطق سيطرته

الحوثي يؤكد “تلذذ” التحالف بمعاناة اليمنيين حتى بمناطق سيطرته

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

جدد عضو المجلس السياسي الأعلى اتهام التحالف بقيادة السعودية والإمارات بتعمد خلق معاناة اليمنيين والإمعان في مفاقمتها حد “التلذذ بأوجاع اليمنيين” بما فيهم القاطنين في مناطق سيطرة التحالف و”حكومة هادي” وفي المقدمة محافظة مأرب.

 

وقال في تغريدة على منصة “تويتر” ليل الأحد: “سبب أوجاع اليمنيين دول العدوان ومرتزقتهم، فالعاصمة صنعاء وعدن و(محافظة) صنعاء والحديدة وذمار، تعيش الظلام منذ خمس سنوات نتيجة رفض العدوان وأدواته السماح بإعادة تعشيق تيار كهرباء المحطة الغازية”.

 

المعاناة من إعدام الكهرباء لا تتوقف عند هذا الحد. وفقا للحوثي الذي ابرز بعدا أخر لتعمد خلقها. وأضاف: “هذا وجع صنعوه ضد المواطن للتلذذ بمعاناته، وعندما اتجه المواطن لشراء الألواح الشمسية عمموا بمنع دخولها من المنافذ بلا سبب”.

 

وكشف عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أن افتعال التحالف المعاناة لليمنيين يمتد إلى المناطق التي يسيطر عليها أيضا بخلاف ما يزعم إعلامه. وقال: “العدوان والمرتزقة سبب أوجاع اليمنيين، حتى من هم تحت الاحتلال”.

 

وقال في تغريدة ثانية: “مأرب، المحاطة بهالة إعلامية برّاقة، يعكس حالها واقعا  يجافي حقيقة تلك الصورة. وتعتري المحافظة حالة من الاستياء جرّاء تردي الخدمات وفي مقدمتها الكهرباء وغلاء الأسعار”. منوها بتفاصيل نشرتها صحيفة “الاندبندنت” البريطانية.

 

محمد الحوثي، ساق مثالا أخر على ما اعتبره زيف دعاية التحالف و”حكومة هادي”، وتعمد خلق معاناة اليمنيين، قائلا: “العدوان ومرتزقتهم سبب أوجاع اليمنيين.. حتى عندما قالوا سيعملون مطارا لمأرب حددوا له حدودا جغرافية وأدخلوا خط الأبراج بها”.

 

وتابع قائلا: “أول شيء قاموا به إزالة أربعة أبراج 400 KV لفصل المحطة عن صنعاء وعن بقية الجمهورية، قبل البدء بأي عمل (في مشروع المطار)، رغم أن مأرب كلها صحراء وأراض واسعة!”. مردفا: “فلماذا الاختيار هذا؟” في إشارة إلى “تعمد صنع اوجاع اليمنيين”.