المصدر الأول لاخبار اليمن

تحذيرات السيد عبدالملك الحوثي تثير مخاوف الكيان الإسرائيلي

تحذيرات السيد عبدالملك الحوثي تثير مخاوف الكيان الإسرائيلي

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

قذفت تحذيرات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي لكيان العدو الصهيوني، في خطابه بمناسبة المولد النبوي الشريف أمس السبت، الرعب في اوساط الكيان وإعلامه وأجهزته الأمنية.

 

واتفقت ردود الفعل داخل دولة الكيان الصهيوني في التعبير عن مخاوف كبيرة مما اعتبرته “تهديدات جدية تعرض اسرائيل للخطر”، مشددة على “ضرورة التعامل مع التهديدات بجدية وعدم الاستخفاف أو الاستهانة بها”.

 

من ردود الفعل الاسرائيلية الواسعة، إبراز منتدى الأخبار الإسرائيلي تحذيرات السيد عبد الملك الحوثي، ووصفها بأنها “بيان لا ينبغي الاستخفاف به في هذا الوقت”. معتبرا أنها “إعلان علني جريء ومركّز ضد إسرائيل”.

 

كما ترجمت قناة “كان” العبرية الإسرائيلية تحذيرات قائد الثورة، ونشرت على حسابها في تويتر: “وقال القائد الحوثي في اليمن: إذا شارك العدو الإسرائيلي في أي عمل من أعمال الغباء ضد شعبنا فلن نتردد في إعلان الجهاد ضده وضرب أكثر الأهداف حساسية بقوة أكبر”.

 

وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية على تحذيرات السيد: “هدد عبد الملك الحوثي، الزعيم الحوثي المدعوم من إيران في اليمن، بأن رجاله لن يترددوا في إعلان الجهاد ضد العدو الإسرائيلي ويؤذونه بشدة إذا قاموا بعمل أحمق ضد شعبنا”.

 

أما رسميا، فقد أمتد الخوف إلى برلمان الأمن الإسرائيلي، فشدد على أنه “يجب مراقبة المخابرات في اليمن بشكل صارم واتخاذ الخطوات اللازمة لتأمين السفن الإسرائيلية التي تبحر في منطقة باب المندب”. واصفا تحذير السيد عبد الملك الحوثي بأنه “تهديد خطير”.

 

ورد السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي على تصريحات رئيس حكومة كيان العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو لدى لقائه وزير الخزانة الأمريكي نهاية أكتوبر الفائت، على تطور قدرات الجيش اليمني واللجان الشعبية بقوله “ايران تطور صواريخ دقيقة شرعت في نقلها إلى اليمن لضرب اسرائيل”.

 

وقال السيد عبد الملك، السبت، في خطابه بمنلسبة ذكرى المولد النبوي الشريف: ”تكررت تصريحات مجرمي الحرب الصهاينة، وعلى رأسهم المجرم الصهيوني اليهودي نتنياهو، التي تتحدث عن اليمن كتهديدٍ لإسرائيل، وتسعى لربط ذلك بإيران، كما هي العادة الإسرائيلية”.

 

وأكد السيد عبدالملك أنه “إذا تورَّط العدو الإسرائيلي في أيِّ حماقةٍ ضد شعبنا؛ فإنَّ شعبنا لن يتردد في إعلان الجهاد في سبيل الله ضد هذا العدو، كما لن نتردد في توجيه أقسى الضربات الممكنة لاستهداف الأهداف الحسَّاسة جداً على كيان العدو الإسرائيلي”.

 

وقد أكد ملايين اليمنيين المشاركين في أكثر من 10 ساحات رئيسة للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف في العاصمة صنعاء والمحافظات، تأييدهم السيد عبد الملك الحوثي، هاتفين ب “الموت لأمريكا .. الموت لإسرائيل .. اللعنة على اليهود.. النصر للإسلام.. لبيك يارسول الله”.