المصدر الأول لاخبار اليمن

السيد الحوثي يعرض على الرياض صفقة تبادل طيار وضباط سعوديين مقابل اطلاق المختطفين من حماس

خاص / وكالة الصحافة اليمنية //

 

كشف قائد الثورة اليمنية، السيد عبدالملك الحوثي، عن مصير عدد من الطيارين السعوديين، الذين كان مصيرهم غامضاً، بعد اسقاط طائرة الترنيدو في سماء محافظة الجوف، في الـ14 من فبراير الماضي.

وأعلن السيد عبدالملك في كلمة له عصر اليوم الخميس ، بمناسبة الذكرى الخامسة  للصمود، استعداد صنعاء  للإفراج عن أحد الطيارين الأسرى مع أربعة من ضباط وجنود المعتدي السعودي مقابل الإفراج عن المختطفين من حركة حماس في السعودية.

وعبر عن الاستنكار الشديد لما تقوم به السلطات السعودية من اختطاف لأعضاء في حركة حماس ومحاكمتهم ، مؤكدا على ثبات موقف اليمن المبدأي في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وإدانة اليمن لكل أشكال التآمر عليه.

مشيرا ن النظام السعودي يحاكم المختطفين الفلسطينيين بتهمة دعم جهة “إرهابية” ويقصد المجاهدين في المقاومة الفلسطينية.

كما أعلن السيد عبدالملك الحوثي عن مبادرة خاصة بالأسرى ، مؤكدا جهوزية صنعاء التامة   لإنجاز عملية تبادل الأسرى التي دأب تحالف العدوان على التنصل منها.

وأشاد  بالمواقف المشرفة لكل المناصرين والمتضامنين مع شعبنا وفي مقدمتهم الجمهورية الإسلامية في إيران التي قال السيد أن  لها أوضح وأصدق موقف بالرغم مما تعانيه من حصار جائر واستهداف إلا أنها تقف إلى جانب الشعوب المستضعفة.

كما أشاد بالموقف الإيجابي والمتضامن والمناصرلليمن التي يقفها حزب الله في لبنان والأحرار في العراق وسوريا وبقية شعوب العالم.