المصدر الأول لاخبار اليمن

رئيس حكومة الإنقاذ يدعو لكشف هوية محاولي اغتيال جمعان ودوافعهم

رئيس حكومة الإنقاذ يدعو لكشف هوية محاولي اغتيال جمعان ودوافعهم

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

دعا مصدر مسؤول في مكتب رئيس مجلس وزراء حكومة الإنقاذ الوطني الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور إلى الكشف عن هوية منفذي جريمة محاولة اغتيال أمين عام المجلس المحلي للعاصمة صنعاء أمين محمد جمعان، ودوافعهم للرأي العام.

 

واستنكر المصدر في بيان إدانة شديد اللهجة، محاولة الاغتيال الآثمة التي استهدفت أمين عام المجلس المحلي للعاصمة صنعاء أمين جمعان بإطلاق النار عليه لدى عودته إلى منزله، ظهر الأربعاء، من مسلحين مجهولين على متن دراجة نارية، لاذا بالفرار.

 

وقال: “ندين ونستنكر هذا الفعل الإجرامي الجبان الذي استهدف شخصية مدنية عرف بعطاءه لخدمة وطنه ومجتمعه”. في إشارة إلى المواقف والأدوار الوطنية لأمين محمد جمعان، في المجالات السياسية والإدارية والتجارية والمجتمعية والرياضية.

 

المصدر حث الأجهزة الأمنية على “تكثيف تحرياتها للكشف عن ملابسات محاولة الاغتيال وهوية المجرمين والدوافع التي تقف وراء جريمتهم النكراء واطلاع الرأي العام بما ستصل إليه التحقيقات”. والتحريات الأمنية التي أكدت أجهزة الأمن أنها تجري على نطاق واسع.

 

واختتم المصدر المسؤول في مكتب رئيس مجلس وزراء حكومة الإنقاذ الوطني الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور، بيانه، بقوله: “نسأل المولى عز وجل أن يمن بالشفاء العاجل على أمين جمعان وأن يعود إلى أهله وعمله وهو في أتم الصحة”.

 

تجدر الإشارة إلى أن رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير مهدي المشاط، أجرى اتصالا هاتفيا بأمين عام المجلس المحلي للعاصمة صنعاء أمين محمد جمعان، اطمئن خلاله على صحته، موجها بتكلف الدولة بكامل نفقات علاجه.

 

واعتبر الرئيس المشاط خلال الاتصال أن “هذه الجريمة النكراء محاولة أخرى لاستهداف الشخصيات الوطنية التي رفضت الانصياع للعدوان واتخذت موقفاً وطنياً مشرفاً في مواجهة العدوان إلى جانب أبناء الشعب اليمني”.

 

ووجه الأجهزة الأمنية التي اكد أنها ستتعقب الجناة بأن “تضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار الوطن وأبنائه وإحالتهم إلى القضاء”، وقال: “إن اليد التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار سيتم قطعها”.