المصدر الأول لاخبار اليمن

“النفط” تعلن وصول سفينة مشتقات من 14 يحتجزها التحالف

“النفط” تعلن وصول سفينة مشتقات من 14 يحتجزها التحالف

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

أعلنت شركة النفط اليمنية عن افراج التحالف بقيادة السعودية والامارات عن سفينة مشتقات نفطية من أصل 15 سفينة يحتجزها عُرض البحر منذ فترات متفاوتة رغم حصولها على تراخيص اممية بدخول ميناء الحديدة.

 

وقالت الشركة في بيان لها: إن “غاطس ميناء الحديدة، ليل السبت، استقبل سفينة ديستيا بوتشي وعلى متنها 14,094 طنا من البنزين و 6,652 أطنان من الديزل بعد احتجازها من تحالف العدوان تعسفيا 58 يوما”.

 

الشركة نوهت بأن التحالف “باحتجازه سفينة 58 يوما بشكل تعسفي دون أي مبرر أو مسوغ قانوني، يتجاهل الغاية الأساسية التي ارتكز عليها اتفاق إستوكهولم والمتمثلة بتسهيل وصول الاحتياجات الأساسية والانسانية”.

 

وأكدت في الوقت نفسه أن “تحالف العدوان مازال يحتجز 14 سفينة تحمل (230,026) طنا من مادة البنزين، و (159,956) طنا من مادة الديزل منذ فترات متفاوتة تتجاوز أقدمها 62 يوما من الاحتجاز عُرض البحر”.

 

شركة النفط قالت: إن “تحالف العدوان يمعن في تضييق الخناق على المواطنين ومفاقمة معاناتهم ومنع استفادتهم من انخفاض أسعار النفط باحتجاز وتأخير سفن المشتقات النفطية الواردة بالسعر المرتفع لفترات طويلة”.

 

وأضافت في بيانها منتصف ليل السبت: إن “احتجاز تحالف العدوان سفن الوقود ينتهك الاتفاقية الدولية لحقوق الانسان ويناقض كليا ماورد في احاطة المبعوث الاممي عن “دخول السفن ميناء الحديدة دون عوائق”.

 

اتجه التحالف منذ بداية العام الجاري إلى الرهان على الورقة الاقتصادية في الضغط على المجلس السياسي وحكومة الانقاذ للاستسلام، عبر تشديد الحصار وتقييد تدفع السلع الاساسية الغذائية والدوائية وكذا الوقود.

 

ويصنف القانون الإنساني الدولي والقانون الجنائي الدولي يصنفان “أي تهديد لحياة المدنيين أو مقومات العيش الاساسية لهم جريمة حرب”، الأمر الذي يمارسه التحالف بتقييده تدفق سفن الغذاء والدواء والوقود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.