المصدر الأول لاخبار اليمن

اليمن يعلن تضامنه مع لبنان ويدعو الدول المقتدرة لاعانته

اليمن يعلن تضامنه مع لبنان ويدعو الدول المقتدرة لاعانته

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى،المشير الركن مهدي المشاط “تضامن الجمهورية اليمنية مع الشعب اللبناني الشقيق والحكومة اللبنانية جراء الإنفجار الذي وقع مساء اليوم في العاصمة بيروت”.

 

وأعرب الرئيس المشاط في برقية بعثها للرئيس اللبناني ميشال عون، عن “تضامن اليمن مع لبنان الشقيق حكومة وشعبا في هذا الحادث”. معبرا عن “التعازي الصادقة لأسر الضحايا، وتمنياته للجرحى بالشفاء العاجل”.

 

الرئيس مهدي المشاط، دعا في برقيته العالم إلى “التضامن مع الشعب والحكومة اللبنانية بالمساندة والدعم اللازمين لتجاوز آثار ما تعرض له مرفأ بيروت من دمار وتداعياته في اقرب وقت”.

 

وقال عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، قال في تغريدة على “تويتر” الثلاثاء: “نعبر عن تضامننا مع لبنان جراء حادث الانفجار الذي وقع بمرفأ بيروت ونتقدم بالعزاء لأسر الضحايا ونتمنى الشفاء للجرحى”.

 

من جانبها، أعربت وزارة الخارجية في حكومة الانقاذ عن “خالص تعازي ومواساة الجمهورية اليمنية حكومة وشعباً لحكومة وشعب لبنان الشقيق في ضحايا الانفجار في العاصمة بيروت من القتلى والجرحى.

 

وأكدت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) “تضامن الجمهورية اليمنية مع الجمهورية اللبنانية الشقيقة ووقوفها إلى جانبها في هذه الحادث الأليم، وامنياتها بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين”.

 

بيان وزارة الخارجية في صنعاء دعا “كل الدول للوقوف إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق وتقديم السند والدعم اللازمين لتعزيز جهود الحكومة اللبنانية في تجاوز آثار وتداعيات هذا الحادث الأليم والمؤسف”.

 

وهو ما اكد عليه، نائب وزير الخارجية في حكومة الانقاذ، حسين العزي، قائلا في تغريدة بموقع “تويتر” الثلاثاء: “نعبر عن تضامننا مع الشعب اللبناني الشقيق ونتقدم بخالص التعازي إلى أسر ضحايا الحادث”.

 

العزي، وهو رئيس دائرة العلاقات الخارجية في المكتب السياسي لأنصار الله، أضاف: “نتمنى من كل الدول والبلدان المقتدرة المبادرة والإسهام في تعزيز جهود الشعب اللبناني وحكومته لتجاوز آثار هذا الحادث المؤسف”.

 

وبدوره قال رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام: “نعبر عن تضامننا الكامل مع لبنان شعبا وقيادة في هذه المأساة وتعازينا لأسر الضحايا وتمنياتنا للجرحى بالشفاء العاجل، وبإذن الله تعالى سيتجاوز لبنان هذه المحنة”.

 

كما أعلن وزير الصحة العامة والسكان في حكومة الانقاذ، أ.د طه أحمد المتوكل عن “تضامنه مع لبنان وضحايا الانفجار بمرفأ بيروت وامنياته للجرحى الشفاء العاجل ويتقدم بالعزاء والمواساة لأهالي الشهداء”.

 

وتجاوزت محصلة ضحايا انفجار مستودع مفرقعات في مرفأ بيروت، 63 قتيلا و3000 جريح حسب وزير الصحة اللبناني احمد حسن، فيما امتدت الاضرار المادية لتشمل المباني في انحاء العاصمة اللبنانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.