المصدر الأول لاخبار اليمن

قصف صاروخي سعودي يقتل مدنيا في مديرية باقم بصعدة

قصف صاروخي سعودي يقتل مدنيا في مديرية باقم بصعدة

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

تستمر قوات التحالف والجيش السعودي في استهداف القرى اليمنية الحدودية وقتل وجرح المزيد من المدنيين، بقصف صاروخي ومدفعي متواصل على المنازل والمزارع.

 

وأبلغ مصدر محلي في محافظة صعدة، وكالة الصحافة اليمنية، أن “مواطنا قتل الجمعة، بقصف صاروخي شنه الجيش السعودي على قرى حدودية في محافظة صعدة”.

 

المصدر المحلي أوضح أن “قصفا صاروخيا سعوديا استهدف قرى مديرية باقم الحدودية في محافظة صعدة، تسبب في مقتل مواطن يمني مدني، الجمعة، وأضرارا مادية”.

 

وتستهدف السعودية منذ بدء حربها في مارس 2015م، القرى الحدودية في محافظة صعدة بالصواريخ والقذائف المدفعية، مخلفة قتلى وجرحى يمنيين، وأضرارا بمنازل المدنيين.

 

القصف السعودي المدفعي والصاروخي على مديريات محافظة صعدة الحدودية، أوقع في السابع العشرين من يوليو الفائت، ضحايا مدنيين، جميعهم من النساء والاطفال.

 

وقال مصدر أمني في محافظة صعدة: إن “قصفا صاروخيا ومدفعيا سعوديا على مديرية شدا في محافظة صعدة، أصاب أما وطفلتيها قبل أن تتوفى احداهما متأثرة بجراحها”.

 

مقتل الطفلة واصابة امها واختها، جاء بعد اسبوع على وفاة امرأة مسنة متأثرة بجراح أصيبت بها بقصف سعودي مدفعي وصاروخي على قرى آهلة بالسكان في المديرية نفسها.

 

يُشار إلى أن التحالف السعودي أوقع ما يزيد عن 8000 طفل بين قتيل وجريح ومثلهم من النساء، منذ بدء حربه على اليمن، بينما شطبت ‎الأمم المتحدة اسمه من القائمة السوداء لقتلة الأطفال، في يونيو الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.