المصدر الأول لاخبار اليمن

أحزاب اللقاء المشترك تطالب بتعليق التعامل مع المبعوث الاممي لانحيازه

أحزاب اللقاء المشترك تطالب بتعليق التعامل مع المبعوث الاممي لانحيازه

صنعاء// وكالة الصحافة اليمنية//

 

دعت أحزاب “اللقاء المشترك”، إلى “تعليق التعامل مع المبعوث الأممي حتى يلتزم الحياد”، وطالبت غريفيث بـ “التوقف عن الانحياز إلى جانب المرتزقة وتحالف العدوان على حساب الشعب اليمني وحقه في العيش الكريم وفي وصول ما يحتاجه من سفن الوقود والغاز المنزلي والسفن المحملة بالمواد الغذائية”.

 

جاء ذلك في بيان اصدرته احزاب اللقاء المشترك، ليل الاحد، استنكرت فيه اكتفاء المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، بالتعبير عما سماه “قلقه الشديد إزاء النقص الكبير في الوقود الذي يعاني منه الشعب اليمني”، ومغالطاته في هذا الخصوص، في البيان الصادر عنه، مساء الاحد.

 

وعبرت عن استغرابها لما ورد في بيان غريفيث من “انحياز صريح للمرتزقة بأنه تم منح تصاريح الدخول لعدد من سفن الوقود إلى الحديدة وهو يعلم أن لا قرار بيد المرتزقة وأن من يفرض الحصار هو العدوان بقيادة السعودية التي تحتجز السفن النفطية وتمنعها من الدخول”.

 

كما دعت غريفيث إلى “الكف عن اجتزاء الحقائق وتقديم صورة مضللة لصالح المرتزقة وتحالف العدوان السعودي الأمريكي، وتحمل المسؤولية الإنسانية إزاء منع إدخال سفن المشتقات النفطية، وأن يرعى تنفيذ اتفاق السويد وكذا قرارات مجلس الأمن التي تنص على دخول سفن الوقود دون أية عوائق”.

 

وأكدت “أهمية الالتزام المصداقية فيما يخص التزام وحضور ممثلو الجانب الوطني اجتماعات ضبط الإيرادات وصرف المرتبات في ظل تغيب وتعنت الطرف الأخر، وكذا عدم المواربة في الزام الطرف الأخر بتغطية العجز لصرف المرتبات على مستوى الجمهورية”.

 

ودعت أحزاب اللقاء المشترك، في بيانها “القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى، إلى إعادة النظر في التعاطي مع المبعوث غريفيث وتعليق التعامل مع مكتبه لحين ضمان حياديته المفترضة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.