الخبر من مصدره لحظة حدوثه

في حوار خاص لوكالة الصحافة اليمنية، الناشطة الأمريكية باميلا بينيت: أمريكا، بريطانيا، السعودية والإمارات مجموعة من الضباع تريد إلتهام اليمن

        أمريكا إمبراطورية تأسست على الخيانة وسفك الدماء والإبادة الجماعية والعبودية والعنصرية.    لم أشاهد على الإطلاق مشاركات للفظائع المرتكبة بحق  اليمن، ولم نر شيئاً على الأخبار هناك  بعض الخونة الجشعين يحصلون على رشاوى ولا يمتلكون الجرأة على قول "لا" للسعودية كم على الشعب اليمني أن يعاني قبل أن يباد بشكل نهائي؟! [...]

 

 

 

 

  • أمريكا إمبراطورية تأسست على الخيانة وسفك الدماء والإبادة الجماعية والعبودية والعنصرية.
  •    لم أشاهد على الإطلاق مشاركات للفظائع المرتكبة بحق  اليمن، ولم نر شيئاً على الأخبار
  • هناك  بعض الخونة الجشعين يحصلون على رشاوى ولا يمتلكون الجرأة على قول “لا” للسعودية
  • كم على الشعب اليمني أن يعاني قبل أن يباد بشكل نهائي؟!
  • الولايات المتحدة تريد من  السعودية أن يكون لديها النفط والموانئ ، ثم سوف تتقاسماهما جميعًا
  • السعودية وامريكا والامارات وبريطانيا مجموعة من الضباع يريدون التهام  اليمن
  • سنقوم بتسليط الضوء على الفظائع المرتكبة بحق الشعب اليمني و المجرمون لن يكونوا قادرين على الاختباء طويلاً

 

حوار خاص : (وكالة الصحافة اليمنية)

اضراب عن الطعام دخل يومه العاشر تقوم به ناشطة أميريكية بعد مشاهدتها فضائع شبح المجاعة والموت بسبب الحرب والحصار الذي يشنها التحالف بقيادة السعودية وبدعم أمريكي على اليمن ، وفي يومها العاشر وجهة رسالة للشعب اليمني، ولمرتزقة التحالف اليمنيين وكذلك وصف مواقف مندوب هادي لدى الامم المتحدة.

تحدثت الناشطة الامريكية، باميلا بينيت، لـ”وكالة الصحافة اليمنية”، عن الكثير من الجوانب المتعلقة بالموقف الامريكي تجاه الحرب على اليمن ، مشيرة أنها هي المرة الاولى التي تقوم فيه بنشاط يدخل فيه اضراب عن الطعام واصفة ان موقفها هذا أتى متأخر، قائلة :

” في واقع الأمر أنا جديدة على هذا النوع من النضال (الاضراب عن الطعام) ، لكن جوني يأتي متأخرا “.

الزميل/ ناصح شاكر، محرر وكالة الصحافة اليمنية أجرى الحوار التالي:

وكالة الصحافة اليمنية: شكرا لقبولك الحديث لـ”وكالة الصحافة اليمنية”.. بداية وانت تدخلين يومك العاشر من الاضراب عن الطعام للمطالبة بوقف الحرب على اليمن ورفع الحصار، كيف جاءتك الفكرة ؟ 

في واقع الأمر أنا جديدة على هذا النوع من النضال ، لكن جوني يأتي متأخرا ، انني أشعر بالغضب اننا كنا مخدوعين عن سبب الحرب على اليمن، على الرغم انني ذلك الشخص الذي كان يعتقد أنه كان على متيقظا ، لكن الكثير ما يزالون مخدوعين عن هذه الحرب.
إن العمل التضليلي  الذي تقوم به وسائل الإعلام لدينا والرقابة على فيسبوك، باعتباره الوسيلة التي يشن من خلاله الحرب على الوعي الأمريكي وتزيفيه لأمر لا يصدق حقا. 
لم أشاهد على الإطلاق مشاركات للفظائع المرتكبة بحق اليمن، ولم نقرأ شيء في الأخبار.. لقد تمكن المجرمون في هذه الحرب  من الإفلات من العقاب لفترة طويلة دون أن يتحدث أحد عن جرائمهم ، مع خروجها بالكامل من تداول المناقشة العامة… ان هذا لهو أمر مرعب حقا.
 والسؤال الوحيد الذي يطرح نفسه الان هو: كم من الشعب اليمني يجب أن يعاني قبل أن يباد بشكل نهائي؟ علينا أن نعمل بسرعة وأن نكون مبتكرين وجريئين. نريد أن نخسر أقل عدد ممكن. يجب أن ينتشر هذا الكلام  كالنار في الهشيم وأن يقف هذا العبث بالأرواح.

 

وكالة الصحافة اليمنية : أمريكا تدعي أنها تريد حلا سلميا في اليمن، وتزعم انها لا تدعم التحالف، فيما تصريحات الأمريكيين تبين عكس ذلك، والقبعات الخضراء منتشرة على الحدود بين السعودية واليمن.. هل تعتقدين أن الادارة الامريكية بعيدة عما يحصل بحق اليمنيين؟

جوابي هو أن حكومتي، الولايات المتحدة الأمريكية، هي التي صممت الهولوكوست اليمني كله الذي يرتكب بحق الشعب اليمني ، لأن الولايات المتحدة تريد من المملكة العربية السعودية أن يكون لديها النفط والموانئ ، والتي سوف تقاسماهما  جميعًا ، ومع كل الممثلين في هذه المامرة الجهنمية مهزلة كالمملكة المتحدة ، التي هي هناك واضعة قناع على وجهها لكي لا تعرف ، والإمارات العربية المتحدة ، التي هي في وحل الظلام ، كل هؤلاء يريدون التهام اليمن مثل حزمة من الضباع ، مرة واحدة، لذا الجميع على وشك الموت. ولكن لن يتم ذلك طالما ونحن ، الشعوب ، سنوقفهم.

 

وكالة الصحافة اليمنية :  تواصلين اضرابك عن الطعام.. هل تعتقدين ان ترامب سيلبي مطالبك برفع الحصار والدعم وايقاف الحرب على اليمن؟

نعم ، أعتقد أن ترامب والذين معه سيضطرون إلى تلبية مطالبي. الشعب الأمريكي أناس طيبون. أستطيع أن أذهب في أي شارع وأطرح  على  اي مواطن أمريكي: “هل ترغب في قتل طفل بقنبلة اليوم؟ هل هذا الصوت ممتع؟ أو ماذا عن طفل يموت كل 15 دقيقة متألما بالإسهال المائي؟ بالطبع سوف لن يقبلون  ويقولون “لا” ، الا اذا كانوا مرضى عقلياً بشكل خطير .. كما هو حال ترامب الذي يشاهد هذا ويؤيد استمرار الحرب.
علينا ان  لا نفقد الأمل ، ولأن الصراصير يمكنها فقط أن تتغذى وتتكاثر في الظلام. سنقوم بتسليط الضوء الساطع على كل هذه الفظائع. ولن يكونوا قادرين على الاختباء.
قد يكون الشعب الأمريكي في حالة نوم بطئ  لكثرة  الأكاذيب التي يتلقونها من قبل قوى خبيثة جدا ولكنهم مستعدون للاستيقاظ. ما اقوم به  هو أول قطرة من مطر بعد الجفاف. ما اقوم به هو المطر الاول في موسم جديد يجلب الحياة  وليس الموت.

 

وكالة الصحافة اليمنية: هل هناك تقبل في الاوساط الامريكية لفكرة الاضراب عن الطعام.. وهل  انضم اليك أحد؟

نعم هناك أبطال شجعان انضموا ليّ  وأضربوا عن الطعام للمطالبة برفع الحصار والحرب عن اليمن ، ليس فقط أمريكيين بل من عدة دول.

وكالة الصحافة اليمنية: كيف جاءت اليك فكرة الاضراب عن الطعام؟

جاءت فكرة الإضراب عن الطعام بعد أن نظرت حولي بحثًا عن طرق أخرى لإيقاف ما كان يحدث ولم أجد أي شيء. ولكي أكون صريحًة معك، في البداية لم أكن أعتقد أن ذلك سيساعد ، لكنني لا استطيع تحمل مشاهدة خسارة 28 مليون شخص بسبب الجوع. نحن الامريكيين نعاني من تقشف وفاشية قاسيتين وتحاول الادارة الامريكية جاهدة تجاهل كل ما يحصل.

 

وكالة الصحافة اليمنية: هناك نشطاء يمنيين متفاعلين وممتنين لما تقومين به.. هل من رسالة توجهينها لهم؟

رسالتي للنشطاء اليمنيين، انني اسفة، أني أتيت متأخرة . أنتم تقومون بعمل رائع.

وكالة الصحافة اليمنية: مواقفك عظيمة لا يشاهدها المواطن اليمني تأتي من قبِل من يقولون انهم يمثلون الشعب اليمني.. بحكم انك في امريكا، كيف تقيمين أداء سفير عبدربه منصور هادي الهزلي في الامم المتحدة وهو يساعد هذا الحصار المفروض على اليمنيين الذي يفترض ان يكون الى جانبهم؟

حقيقة، لدي رسالة للسفير اليمني لدى الامم المتحدة وهي: انني متأكدة جيدا ان هذا السفيرمسيطر عليه بمزيج من التهديدات والرشاوى اضافة إلى التواطؤ الذي يتملّكه.اعتقد ان السعوديين والامريكيين ربما يهددون عائلته؟ من يعرف ذلك؟ أو لربما هو فاسد ويحب المال الذي يحصل عليه مقابل ما يقوم به. ولكن في جميع الحالات هو مساوم.

 

وكالة الصحافة اليمنية: سؤال أخير .. هل لك أن تقدمين نفسك للقارئ اليمني ولقراء “وكالة الصحافة اليمنية”؟

اسمي باميلا بينيت.،  منحدرة من المهاجرين الذين يعيشون في جزيرة السلاحف. نعم يتم تسميتيبالمواطنة الأميركية ، والكل يعلم أن أمريكا إمبراطورية تأسست على الخيانة وسفك الدماء والإبادة الجماعية والعبودية والعنصرية.