المصدر الأول لاخبار اليمن

الاحتلال الإسرائيلي يستعين بـ “سفاح العراق” لبدء الغزو البري في غزة

القدس المحتلة/وكالة الصحافة اليمنية//

كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي عن وصول عدد من العسكريين الأمريكيين الذين خاضوا سابقا عددا من الحروب، مثل حرب العراق، وذلك بهدف مساعدتهم في تنفيذ هجومها البري على قطاع غزة.

وأشارت المصادر إلى أن العسكريين الأمريكيين سيعملون كخبراء بهدف نقل خبراتهم العسكرية والميدانية.

وكانت المصادر الإعلامية الأمريكية قد أكدت قيام البيت الأبيض بإرسال أحد أشهر جنرالات حرب العراق، وهو جنرال المشاة البحرية جيمس غلين، بهدف تقديم المشورة لجيش الاحتلال ووضع الخطط لتنفيذ الهجوم البري على غزة.

وأعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، يوم الثلاثاء الماضي، عن إرسال أنظمة دفاع جوي متطورة متعددة إلى تل أبيب بالإضافة لإرسال مستشارين عسكريين خبراء في حرب الشوارع، للمساعدة في “التخطيط للحرب”، قبل أيام من الهجوم البري المتوقع على قطاع غزة.

وأوضح المسؤول أن أحد الضباط الذين يقودون عمليات الإسناد هو الجنرال في مشاة البحرية جيمس غلين، الذي ساعد سابقًا في قيادة قوات العمليات الخاصة ضد تنظيم “داعش”وخدم في الفلوجة بالعراق، خلال بعض من أكثر المعارك الحضرية (داخل المدن) سخونة هناك.

وقال جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، يوم الاثنين، إن غلين والضباط العسكريين الآخرين الذين يقدمون المشورة لإسرائيل “لديهم خبرة مناسبة لأنواع العمليات التي تجريها إسرائيل”.

وكانت مصادر إعلامية غربية وعربية قد أطلقت على الجنرال الأمريكي لقب “سفاح العراق” أو “جزار الشرق الأوسط” نظرا لدوره في حرب المدن التي خاضها الجيش الأمريكي في العراق، وخاصة في الفلوجة، حيث قاد القوات خلال بعض المعارك التي صنفت على أنها الأكثر دموية، ويشغل حاليا منصب نائب القائد لشؤون القوى العاملة والاحتياط في مشاة البحرية منذ أكتوبر2022.

 وينصح الخبراء العسكريون الأمريكيون قوات الاحتلال بالابتعاد عن حرب المدن والمناطق الحضرية وذلك لتجنيب القوات الدخول في حرب شوارع.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com