المصدر الأول لاخبار اليمن

هجمات وخسائر .. ماذا يحدث في الجوف؟

هجمات وخسائر .. ماذا يحدث في الجوف؟

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

تشهد جبهات محافظة الجوف تطورات متسارعة في مسار المعارك، ليست في صالح التحالف بقيادة السعودية والإمارات، الذي يخسر المزيد من المواقع والمقاتلين والعتاد، أمام هجمات وقناصة وكمائن الجيش واللجان الشعبية.

 

مصدر عسكري، أوضح ليل الخميس، أن وحدات من الجيش واللجان الشعبية نفذت عملية هجومية واسعة على مواقع يسيطر عليها التحالف ومسلحوه في جبل حشفا غربي اليتيمة في جبهة خب والشعف، أسفرت عن دحرهم منها.

 

وأكد المصدر “تطهير عدد من المواقع في جبال حشفا، ومصرع أعداد من المرتزقة”. منوها بأن “وحدة الهندسة العسكرية نصبت خلال الهجوم كمائن محكمة لمجموعتين من مسلحي التحالف بعبوتين ناسفتين وأخر لآلية عسكرية تابعة لهم”.

 

وفقا للمصدر العسكري، فقد سبق تنفيذ عملية الهجوم الواسعة، ” استهداف مدفعي ودك مواقع مسلحي التحالف وتجمعاتهم بعدد من القذائف ما ضاعف عدد قتلاهم وأدى إلى فرار جماعي من المواقع التي كانوا يتحصنون فيها”.

 

هذه المستجدات في جبهة أسطر، تزامنت مع مستجدات مماثلة في جبهتي العقبة وصبرين في المديرية نفسها، حيث سقطت “أعداد من القتلى والجرحى في صفوف مسلحي التحالف بعمليتين هجوميتين للجيش واللجان”.

 

بالتوازي نفذت وحدات من الجيش واللجان الشعبية، الخميس، عملية إغارة على مواقع لمسلحي التحالف في جبهة المتون “خلفت خسائر في عديدهم وعتادهم” حسبما أكد مصدر عسكري في تصريح صحافي.

 

من جانبها، أعلنت وحدة القناصة في الجيش واللجان الشعبية، ليل الخميس “قنص 6 من مسلحي التحالف، اثنان منهم في جبهة أسطر، و4 آخرين في جبهة الساقية” يضافون إلى3 آخرين تم قنصهم الأربعاء في جبهة الساقية.

 

وقتل وجرح عدد من مسلحي التحالف، الأربعاء، باستهداف مدفعية وصاروخية الجيش واللجان الشعبية تجمعا لهم في جبهة الحزم بمحافظة الجوف. في حين نصبت وحدة الهندسة العسكرية، الثلاثاء، كمينا لآلية عسكرية لهم في جبهة وقز، أسفر عن تدمير الآلية ومصرع من كانوا على متنها.