المصدر الأول لاخبار اليمن

الشيخ قايد بن نمران المرادي: تواصلنا مستمر مع مشائخ مأرب الذين لايزالون في صف التحالف لتجنيب الابرياء ويلات الحرب

مأرب / وكالة الصحافة اليمنية //

أكد الشيخ قايد بن نمران المرادي أحد أكبر المشائخ في قبيلة مراد بمحافظة مأرب ان المديريات المحررة في المحافظة تنعم بالأمن والاستقرار .

وأوضح الشيخ قايد المرادي في لقاء  أجرته معه صحيفة  ” الثورة ”  الرسمية ان السلطة المحلية ملتزمة بما يمليه الواجب تجاه النازحين من أبناء هذه المناطق ..  مجدداً الدعوة لمن تبقى منهم بالعودة الى قراهم ومناطقهم للعيش في أمن وسلام .

وقال الشيخ قايد المرادي ان التواصل مع مشائخ مأرب الذين مازالوا يقاتلون في صف التحالف لتجنيب الابرياء ويلات الحرب والنزوح .. داعياً هؤلاء المشائخ الى إغتنام قرار العفو العام بعد إتضاح أهداف التحالف .

. في البداية حدثونا عن الدور الذي أداه  أبناء قبائل محافظة مأرب الى جانب اخوانهم في  الجيش واللجان الشعبية  في عملية التحرير،  وخصوصاً في العبدية وجبل مراد ؟

.. بالتأكيد ان القبائل ومشائخهم كان لهم دور مهم في هاتين المديريتين وجميع المديريات لان قبائل مأرب عاشوا فترة ما يقارب السبعة الأعوام وهم تحت شائعات كان يروج لها التحالف ، ليدفع بهم إلى محارق الموت وبالمقابل لا يجدون أبسط انواع الرعاية والاهتمام ويعيشون حالة من إنعدام الأمن بل وعمل التحالف على تغذيه الصراعات والثارات فيما بينهم ، وأوجد ثارات لم يكن لها وجود ناهيك عن غلا الاسعار ، وعدم ثبات سعر السلع نتيجة طباعة أوراق نقدية غير مؤمنة ،  فكانت نتائجه التضخم وغيرها من الأسباب التى لا يتسع المجال لذكرها .. وكان أبناء قبائل مأرب يقارنون بين ما يعيشونه وما يعيشه أبناء  القبائل في المحافظات الحرة لذلك عزموا أن يكون لهم خيارهم التحرري من خلال وقوفهم عن القتال مع المرتزقة والترحيب بإخوانهم من الجيش واللجان الشعبية بعد تواصل وتنسيق معهم قام به مشايخ مأرب الاحرار مع اخوانهم في هذه المديريات .. ولا يفوتني أن أشير إلى أن مبادرة مأرب التي قدمها سماحة السيد القائد للوفد العماني كان لها دور كبير  في  إظهار الحقيقة والإنصاف لأنها أتت ملبيه لتطلعاتهم جميعاً .

. بالنسبة لتطبيع الاوضاع في المديريات المحررة  ما لذي تم في هذا الجانب ؟

.. بالنسبة لتطبيع الأوضاع فان السلطة المحلية بالمحافظة وبدعم وإسناد من السلطات بصنعاء تقوم بالعمل على تطبيع أوضاع المديريات المحررة من خلال الإسراع بتوفير الخدمات الضرورية التي تقوم سلطات المرتزقة بقطعها وإستهدافها وإيضاً هناك تنسيق من قبل أبناء تلك المديريات مع السلطة المحلية ومع المجاهدين لتطبيع الأوضاع وقد قدمت بحمد الله حسب الامكانيات المتاحة معظم تلك الخدمات .

. بالنسبة للخدمات المقدمة للمواطنين في المديريات المحررة ؟ ما لذي تم في هذا الجانب ؟

.. هناك جهود كبيرة تُبذل  لتوفير جميع الخدمات لأبناء هذه المديريات .. كذلك تتوالى الجهود لتوفير المشتقات النفطية من بترول وغاز ،  وديزل ، وخدمات صحية ، وتعليمية ، وإغاثه ، وغيرها والتي بحمد الله قدم جهد لابأس به ونتطلع إلى المزيد .

. السلطة المحلية بمأرب كانت قد وجهت دعوة للمواطنين الذي تركوا منازلهم للعودة وممارسة حياتهم بشكل طبيعي ؟ كيف لمستم تجاوب المواطنين ؟

.. فعلاً وجهت السلطة المحلية دعوة للأسر النازحة للعودة إلى قراهم ومنازلهم وهي ملتزمة لهم بما يمليه عليها الواجب نحوهم .. ونحن وجهنا دعوات إيضاً ونتابع النازحين للعودة ونضمن لهم الأمن والامان ونخاف ان يستخدمهم التحالف دروع بشرية حول ما تبقى من الوادي والمدينة في حين ان بلادهم مفتوحة لهم وترحب بهم آمنين سالمين .

. حفظ الامن والاستقرار في المديريات المحررة  هل هناك تنسيق بين أبناء القبائل ورجال الامن في هذا الجانب ؟

.. بالتأكيد هناك تنسيق قائم بين الأمن والقبائل وله ثماره الملموسة فاليوم هذه المديريات تنعم بالأمن والاستقرار والمواطنين يمارسون حياتهم بشكل طبيعي .

. ما يقوم به التحالف من استهداف لمنازل المواطنين في المديريات المحررة ؟ برايكم على ماذا يدل هذا ؟

. . يدل هذا على الروح الانهزامية التي يعيشها والانتقامية من أحرار تلك المديريات بهدف إضعافهم وتخويفهم ليعودوا إلى جانبه .

.  هل هناك تواصل بينكم وبين مشائخ مأرب الذين مازالوا في صف التحالف ؟

.. نعم التواصل مستمر من قبلنا ، ومن قبل كل مشائخ وأبنا مأرب حرصاً على تجنيب الأبرياء ويلات الحرب والنزوح .

. ماهي رسالتكم للمشائخ الذين لازالوا يقاتلون في صف التحالف ؟

.. رسالتنا لإخواننا ان سبعة أعوام كافية لإيضاح الحق وإتضاح الصورة .. انظروا إلى فقط أوضاع الاسعار ، وغلا أسعار الصرف ، انظروا إلى مختلف الخدمات .. انظروا إلى التباين فيما بين الاحزاب عندكم ، والتباين فيما بين دول التحالف ، وأطماعها في اليمن أرضاً وإنساناً ..  انظروا إلى اين تتجه تلك الدول لبيع القضية الفلسطينية انظروا إلى التطبيع ونتائجه في السعودية والامارات ، وبالمقابل راجعوا واطلعوا على مبادرة مأرب ، على تعامل المجاهدين مع المواطنين ومع الأسرى ،، انظروا إلى روح التسامح والإخاء رغم الجراح مع كل من عاد إلى حضن الوطن والى الحق من خلال الملموس في المديريات المحررة ، لذلك وغيره أكرر دعوتكم للاستفادة من الايام المتبقية من العفو العام والوطن يتسع لكل اليمنيين لكنه لن يقبل اي محتل او عميل أو مرتزق .

.  برايكم لماذا ا يحاول التحالف الاستثمار في ورقة النازحين وخصوصاً مع إقتراب المعارك من أبواب مدينة مأرب  ؟

.. نتيجة  الفشل العسكري لأنه لم يستطيع الصمود في وجه الجيش واللجان لذلك يسعى للاحتماء بالمدنيين والنازحين لعله يستجلب تعاطف عالمي يؤخر إحراز النصر  .. لذلك نقول لكل النازحين أن عودوا إلى قراكم ومحافظاتكم وستجدون الامن والامان ونؤكد أن المجاهدين أكثر حرصاً على سلامتكم .

. رسالة أخيرة توجهونها عبر صحيفة الثورة ؟

.. أوجه كل الاكبار والاجلال لرجال الرجال اخواننا المجاهدين في الجيش واللجان الشعبية نسأل الله لكم النصر والثبات والصبر والسلامة ..

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com